البرلمان العربي يدين التصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية



 أدان البرلمان العربي، التصعيد الإسرائيلي الأخير بحق شعبنا الفلسطيني في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحذر البرلمان العربي في بيان، اليوم الخميس، من خطورة تداعيات الممارسات الإسرائيلية التي تنذر بتفجر الأوضاع، وتهديد الأمن والسلم في المنطقة.

وندد البرلمان العربي بانتهاكات الاحتلال وإرهاب المستوطنين ومنظماتهم بحق الشعب الفلسطيني، خاصة ما يتعلق بسرقة المزيد من الأراضي الفلسطينية، وعمليات تهويد القدس وفرض السيادة الإسرائيلية عليها، إلى جانب عمليات التطهير العرقي التي تتم على نطاق واسع في القدس والضفة الغربية، وجرائم الإعدامات الميدانية المتصاعدة، وهدم المنازل والمنشآت.

واعتبر أن في ذلك تحديا سافرا لإرادة المجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وكذلك القوانين والمواثيق الدولية.

وطالب البرلمان العربي المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالضغط على دولة الاحتلال لوقف جميع أشكال عدوانها وتصعيدها، وضرورة توفير نظام حماية دولية فعال للشعب الفلسطيني، وإجبار القوة القائمة بالاحتلال على الانصياع لإرادة السلام الدولية، من خلال الانخراط في عملية سلام ومفاوضات حقيقية تفضي ضمن سقف زمني محدد لإنهاء الاحتلال وفقا لمرجعيات السلام الدولية ومبادرة السلام العربية وقرارات الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة