حماس: المقاومة وعلى رأسها محمد الضيف لن تخذل الأقصى والقدس والضفة



 نظمت حركة حماس، الجمعة، مسيرة جماهيرية، شمال قطاع غزة نصرة للمسجد الأقصى والضفة الغربية المحتلة.

وانطلقت المسيرة عقب صلاة الجمعة من مختلف مساجد شمال القطاع، دعما للمقاومة في الضفة.

وفي كلمة لها عبر اتصال هاتفي خلال المسيرة، قالت والدة الشهيد إبراهيم النابلسي: إن دماء أبنائنا الشهداء لن تذهب هدار وهي ثمرة النصر على هذا المحتل”.

ووجهت رسالة لكل أم شهيد، “اصبري وصابري ورابطي واحتسبي ابنك شهيدًا فداءً للأقصى”.

وأكدت أن أمهات الشهداء في غزة يرفعن الرأس، وهن مثالًا للصبر، ويعطونا الصبر.


من ناحيته قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس سهيل الهندي، إن غزة ستبقى على العهد وستواصل درب المقاومة حتى التحرير.


وأضاف الهندي في كلمة له، أن أهل القدس يذودون عن حياض الأقصى والقدس، وينوبون عن الأمة بصدورهم العارية.

وتابع “نوجه التحية لروح الشهيد عدي التميمي، وإلى مخيم شعفاط الذي حماه وآواه، الشهيد المقدام التميمي سيبقى ملهمًا لكل الشباب الثائر في الضفة”.


وأكمل “سنبقى على عهد الشهداء وسنحمل أماناتهم حتى التحرير، كل التحية للمدن الفلسطينية في الضفة المحتلة التي تقارع المحتل”.


ودعا الهندي أمتنا العربية والإسلامية إلى القيام بواجبها تجاه القدس والمسجد الأقصى، مردفا “نحن على موعد قريب لحرية أسرانا البواسل من سجون الاحتلال”.


وأكد أن كتائب القسام ستبقى على عهدها لتبييض السجون الاسرائيلية ، مشددا على أن قيادة المقاومة وعلى رأسها محمد الضيف لن تخذل الأقصى والقدس والضفة الغربية.


وبين الهندي أن الغرفة المشتركة تنتظر الإشارة لنصرة القدس والأقصى، “نحن على موعد قريب بالمواجهة الكبيرة في ساحات المسجد الأقصى”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة