هيئة الأسرى: الوضع الصحي للأسير عزمي عبد الرحمن آخذة بالاستقرار



أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الإثنين، أن الوضع الصحي للأسير عزمي أحمد عبد الرحمن من بلدة سلواد قضاء مدينة رام الله، آخذة بالاستقرار ، وما يزال بحاجة إلى رعاية طبية لمتابعة وضعه الصحي.

وأوضحت الهيئة، أن عبد الرحمن قد أصيب بقدميه بعد أن أطلق عليه جيش الاحتلال عدة رصاصات لحظة اعتقاله من منزله، وتم الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

وبينت بأنه تم نقل الأسير بعد الإصابة إلى مستشفى “تشعاري تصيدك ” وأجريت له عملية، ومكث بالمستشفى 8 أيام ومن ثم تم نقله إلى مستشفى الرملة حيث ما زال يتواجد هناك.

وأشارت إلى أنه تم وضع بلاتين في قدميه ويتنقل على “عكازات” لأن المصاب لا يستطيع المشي على قدمية لمدة شهرين حسب ما أفاد به الأطباء المشرفين على حالته.

مقالات ذات صلة