شهيدان وإصابتان برصاص الاحتلال قرب حاجز حوارة جنوب نابلس



 استشهد، فجر اليوم الجمعة، مواطنان وأصيب ثالث برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، واعتقل رابع بعد إصابته، بالقرب من حاجز حوارة العسكري، جنوب نابلس.

وقالت وزارة الصحة في بيان مقتضب، إن المواطن عماد أبو رشيد (47 عاما) أصيب برصاص الاحتلال الاسرائيلي في البطن والصدر والرأس، وأعلن عن استشهاده، فيما أصيب اثنان آخران بجروح حرجة أحدهما في البطن والآخر في الصدر.

وفي وقت لاحق، اعلنت الصحة عن استشهاد احد المصابين وهو الشاب رمزي سامي زَبَارَة (35 عاما) متأثراً بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال في القلب.

واشارت الصحة إلى أن الحالة الصحية للشاب الثالث مستقرة بعد إجراء عملية جراحية له في مستشفى رفيديا الحكومي.

وذكر مراسلنا في نابلس، أن الشهيدين من مخيم عسكر، وهما من مرتبات جهاز الدفاع المدني.

فيما اتضح صباح اليوم الجمعة أن قوات الاحتلال أصابت الشاب رامي جمال عواد من بلدة عورتا برصاصة في القدم، خلال انتظاره على الحاجز للمرور، واعتقلته.  

مقالات ذات صلة