رئيس الوزراء ينعى شهيدي الدفاع المدني أبو رشيد وزَبَارة



نعى رئيس الوزراء محمد اشتية، الشهيدين عماد أبو رشيد ورمزي سامي زَبَارَة، اللذَين ارتقيا برصاص الاحتلال قرب حاجز حوارة، فجر اليوم الجمعة.

وكتب اشتية عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” “ينعى مجلس الوزراء الشهيدين عماد أبو رشيد ورمزي سامي زَبَارَة، اللذين ارتقيا جراء جريمة الإعدام الميداني البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال فجر اليوم، بالقرب من حاجز حوارة العسكري، جنوب نابلس”.

وقال اشتية إن “أبو رشيد وزَبَارَة من خيرة ضباط ومرتبات جهاز الدفاع المدني، ورواد العمل الوطني والتنظيمي والمجتمعي في مخيم عسكر”.

وحمل رئيس الوزراء حكومة الاحتلال مسؤولية هذه الجريمة، مطالبا المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وتقدم اشتية، باسم الحكومة، بالتعازي والمواساة لعائلتي الشهيدين.

مقالات ذات صلة