وزيرة الصحة: انتهاء أزمة نقابة الأطباء وعودتهم إلى العمل



 قالت وزيرة الصحة مي كيلة، مساء اليوم الأحد، إن أزمة نقابة الأطباء انتهت، وسيعودون إلى العمل كالمعتاد في القطاعين العام والخاص.

وأضافت خلال اتصال هاتفي مع “وكالة وفا”: “على ضوء التطورات التي حصلت فيما يخص إنشاء نقابة الأطباء الفلسطينيين عقد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ مكلفا من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اجتماعا مع النقابة، وتم التوافق على الصيغة النهائية لقرار بقانون معدل لقرار بقانون بشأن إنشاء نقابة الأطباء الفلسطينيين الصادر بتاريخ 20-10-2022”.

وأشارت إلى أنه بناء على التوافق تقرر تعليق كافة الفعاليات، معربة عن شكرها للرئيس، والشيخ.

وشددت على أنه لم يحدث انقطاع لعمل الأطباء عن الخدمة، فالطوارئ كانت تعمل والعمليات الطارئة كان بها خدمة، وكذلك العناية المكثفة، ولم يتأذ المرضى نتيجة الإضراب وبالتالي نحن عملنا ليل نهار من أجل عدم حصول تقصير، لكن العيادات العامة والعمليات المبرمجة تأجلت.

وعبرت عن سعادتها بالاتفاق لأن الشارع الفلسطيني بحاجة للأطباء والوضع العام بحاجة لخدمة طبية.

وفي وقتٍ سابق كشفت نقابة الأطباء عن أبرز التعديلات التي طلبتها النقابة على القرار بقانون حول تشكيل نقابة أطباء فلسطينية، وبناء عليه وبعد موافقة الرئيس على التعديلات تم تعليق جميع الإجراءات الاحتجاجية والعودة إلى الدوام بشكل طبيعي.

ولفتت الى أن أبرز هذه التعديلات هي: إلغاء المجلس التأسيسي لنقابة الاطباء الفلسطينيين، الابقاء على النقابة الحالية بنفس وضعها القانوني، ونقابة الاطباء الحالية هي المسؤولة عن وضع مشروع قانون لنقابة الاطباء الفلسطينية.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة