الأسير إسماعيل عودة من رام الله يتنفس الحرية بعد 20 عاما في سجون الاحتلال



 أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، عن الأسير إسماعيل عارف عودة (51 عاما) من بلدة دير عمار شمال غرب رام الله، بعد أن أمضى 20 عاما في الأسر.

وأفادت مصادر محلية، بأن الاحتلال أفرج عن الأسير إسماعيل عودة، من سجن النقب، بعد انتهاء مدة حكمه البالغة 20 عاماً، وهو متزوج وله 6 أبناء.

وأوضح نادي الأسير، أن الأسير عودة اُعتقل عام 1987، وقضى ثلاث سنوات في الأسر، بعدها تعرض للمطاردة لثلاث سنوات، إلى أن اُعتقل عام 2002، وحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاماً.

وواجه الأسير عودة على مدار سنوات اعتقاله جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء)، وتم استئصال كليته اليسرى قبل عامين، ويعاني من آثارها حتى اليوم.

يُذكر أنّ عدد الأسرى  في سجون الاحتلال بلغ نحو (4700) أسير، حتّى نهاية شهر أيلول/سبتمبر الماضي، بينهم (30) أسيرة، ونحو (190) قاصرًا، و(800) معتقل إداريّ من بينهم أسيرتان، ونحو 6 أطفال.

مقالات ذات صلة