“الخارجية” تتابع باهتمام كبير لمعرفة جثامين شهداء لقمة العيش



أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، اليوم الأربعاء، أنها تتابع باهتمام كبير وعلى مدار الساعة قضية الجثامين الموجودة لدى السلطات التونسية المختصة، بهدف التعرف على جثامين شهداء لقمة العيش من أبناء الشعب الفلسطيني.

وأوضح المستشار السياسي لوزير الخارجية أحمد الديك، في بيان له، أن سفارة دولة فلسطين لدى تونس قامت بتسهيل وصول أقارب شهيدي لقمة العيش مهند عطية، وآدم شعث، لمعاينة الجثامين من أجل التعرف عليهما، وسهّلت أيضا أخذ عينات من الأقارب لمطابقتها مع عينات المفقودين، لأنه يصعب التعرف عليها من دون إجراء التحليل الجيني، ونحن بانتظار أن تتسلم السفارة نتائج العينتين لأقارب الشهيدين المذكورين.

وأضاف: “إن سفارة دولة فلسطين في القاهرة استلمت العينات التي أُخذت من أقارب المفقودين الآخرين، وتابعتها، حتى تمكنت من تسليمها للسفارة التونسية في القاهرة، هذا وتقوم سفارتنا لدى تونس بإجراء كافة الاتصالات اللازمة مع السلطات التونسية المختصة لاستعجال وصول تلك العينات لتونس، والحصول على أمر قضائي لإجراء الفحوصات المطلوبة”.

وتابع الديك: “تشرف السفارة أيضا على الانتهاء من جميع الإجراءات والترتيبات اللازمة للبدء في أخذ العينات من جميع الجثامين الموجودة، ومطابقتها مع عينات أقارب شهداء لقمة العيش من أبناء شعبنا. وأكد السفير الديك أن هذه العملية متواصلة، وستستمر حتى يتم التعرف على كافة جثامين شهداء شعبنا، لنقلهم إلى ذويهم وأسرهم، حتى يتسنى لهم مواراتهم الثرى في أرض الوطن”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة