سفارتنا بالقاهرة: سيتم نقل جثمان المناضلة الكبيرة فاطمة البرناوي لمواراته الثرى في قطاع غزة



 أفادت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية، مساء اليوم الخميس، بأنه بناء على توجيهات سيادة الرئيس محمود عباس، وبناء على طلب ذوي الفقيدة المناضلة الوطنية الكبيرة فاطمة البرناوي، فقد أوعز سفير فلسطين بالقاهرة، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح بنقل جثمان المناضلة البرناوي إلى قطاع غزة، ليوارى جسدها الطاهر ثرى الوطن.

وأشارت السفارة إلى إنه تم إنجاز كافة الترتيبات اللوجستية وإنهاء الإجراءات بالتنسيق مع الجهات المصرية المختصة لنقل جثمان الفقيدة عبر منفذ رفح البري، مضيفة أنه سيتم الإعلان في وقت لاحق عن موعد وصول الجثمان إلى القطاع.

وبينت أنه سيقام بيت عزاء للمناضلة البرناوي يوم الأحد المقبل للرجال والسيدات عقب صلاة المغرب في قاعة الفردوس بمسجد القوات المسلحة، بجوار مركز “سيتي ستارز”.

ولدت المناضلة البرناوي في القدس عام 1939 لأب من أصل نيجيري ولأم أردنية فلسطينية، وشارك والدها في ثورة عام 1936، وعادت عائلتها إلى القدس عام 1960 واستقرت في حي الجالية الأفريقية، وما أن بلغت الثامنة عشرة حتى التحقت في صفوف حركة “فتح”، وكانت أولى أسيرات الثورة الفلسطينية المعاصرة، وأمضت 10 سنوات في سجون الاحتلال قبل الإفراج عنها وإبعادها للخارج في 11/11/1979، ثم عادت إلى قطاع غزة عام 1994، وتولت قيادة الشرطة النسائية، ومنحها الرئيس محمود عباس وسام نجمة الشرف العسكري عام 2005

مقالات ذات صلة