قوات القمع تقتحم غرفتين في سجن هداريم



اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال اليوم الأحد، غرفتي (30، و35) في سجن “هداريم” ونفّذت عملية تفتيش واسعة، وخربت مقتنيات الأسرى، وجرى إغلاق السّجن لمدة ثلاث ساعات متتالية

وأوضح نادي الأسير، أنّ خلال الأسبوع الماضي، وحتّى اليوم سُجل تصاعد في عمليات الاقتحام، حيث جرى اقتحام لقسم الأسرى في سجن “عسقلان”، كما وجرى اقتحام لقسم (14) في سجن “عوفر”، واليوم في سجن “هداريم”

يذكر أنّ عدد الأسرى في سجن “هداريم” (80) أسيرًا، وغالبيتهم من الأحكام العالية، والمؤبدات ومن قادة الحركة الأسيرة.

يُشار إلى أنّ عمليات القمع والاقتحامات تُشكّل أبرز أدوات السّيطرة والرقابة على الأسرى، والتي تُحاول إدارة السّجن من خلالها ضرب أي حالة “استقرار” داخل أقسام الأسرى، فمنذ عام 2019 على وجه الخصوص صعّدت إدارة السّجون من تنفيذ عمليات الاقتحام والتي اعتبرت الأعنف منذ ما يزيد عن عشرة أعوام، لا سيما فيما يتعلق بالاقتحامات التي تُنفذها قوات “المتسادا”

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة