الإعلام العبري: سموتريتش سيطالب بتطبيق السيادة الإسرائيلية على الضفة



 كشفت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، مساء اليوم الثلاثاء أن زعيم الصهيونية الدينية بتسلائيل سموتريش يعتزم المطالبة بأن تشمل اتفاقيات ائتلاف حكومة بنيامين نتنياهو ، إلغاء الإدارة المدنية في الضفة وإخضاع الخدمات التي تقدمها لسكان المنطقة، للوزارات الحكومية المعنية.

وأضافت الصحيفة العبرية، “يعتبر الكثيرون أن هذه خطوة متقدمة نحو تطبيق السيادة الإسرائيلية فعليا على مناطق الضفة”.

وتابعت الصحيفة، “كما سيطالب سموتريش بأن تكون الموافقة على خطط بناء الوحدات الاستيطانية من المستوى السياسي فقط، وإلغاء خطوة موافقة وزير الجيش الإسرائيلي”.

زعيم الصهيونية الدينية بتسلائيل سموتريش

وفي سياق آخر، عدّدت صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء أبرز التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية التي ستواجه حكومة بنيامين نتنياهو المرتقب تشكيلها في غضون الفترة القريبة المقبلة.

وبحسب يديعوت فإن حكومة نتنياهو قد تكون الأكثر استقرارا لأول مرة منذ سبعة سنوات (..) مبينة أن الخلافات المتعلقة بتوزيع الحقائب الوزارية ليست سوى غيض من فيض بالنسبة للمشاكل التي تنتظر هذه الحكومة.

وقالت إن على نتنياهو بعد أداء حكومته اليمين أن تقرر الخط السياسي الذي سيقوده والقرار الأول سيتعلق باحترامه اتفاق الحدود البحرية مع لبنان إلى جانب طمأنة المجتمع الدولي بأن حكومته ليست متطرقة وأنه لا يتجاوز الحدود المقبولة للعبة الديمقراطية.

وأشارت إلى أن خطاب نتنياهو الذي قال فيه أنه سيعزز من الاتفاقيات الإبراهيمية مع الدول العربية وسيكون هدفه الأول التطبيع مع السعودية مرجحة أن تكون لديه مشكلة في ذلك وخاصة مع المملكة، وخاصة في حال كان هناك تغيير في الوضع الراهن بالأقصى.

ورجحت أن يكون هناك امتداد للاتفاقيات الإبراهيمية وأنها قد تكون هناك عودة لسفراء دول قامت بالفعل بتطبيع العلاقات مع إسرائيل لافته إلى أن قادة الخليج العربي يثقون بنتنياهو ويرونه شخص مسؤول لن يسمح للمتطرفين في حكومته برفع رؤوسهم.

مقالات ذات صلة