تظاهرة في الطيبة بأراضي الـ48 احتجاجا على سياسة الهدم التي تتبعها سلطات الاحتلال



 أغلق عدد من المتظاهرين، السبت، مفرق المقبرة غربي مدينة الطيبة بأراضي الـ48، احتجاجا على سياسة الهدم وضد هدم بيت الشاب ضياء جابر.

وأغلق المتظاهرون الشارع الرئيسي على مفرق المقبرة الغربية، بعد أن نظموا وقفة احتجاجية ضد سياسة الهدم.

وجاءت التظاهرة بدعوة من الناشطين في الطيبة واللجنة الشعبية، كخطوة أولى لحماية بيت الشاب ضياء جابر، وضد سياسة الهدم التي تهدد عددا من البيوت والمنشآت في المدينة.

ورفع المتظاهرون لافتات منددة بسياسة الهدم، كتب عليها “هدم البيوت العربية لن يمر” و”لا لسياسة الهدم”.

وحضرت قوات من الشرطة الإسرائيلية إلى مكان التظاهرة، وحاول عناصرها استفزاز المتظاهرين.

ودعا ناشطون من مدينة الطيبة إلى التواجد المكثف في منزل جابر، لمنع أي محاولة لهدمه، وإقامة نشاطات وفعاليات في البيت المهدد بالهدم، بذريعة البناء دون ترخيص.

مقالات ذات صلة