الاتحاد الأوروبي يطالب بالتحقيق الفوري في استشهاد الطفلة فلة المسالمة



طالب الاتحاد الأوروبي بضرورة إجراء تحقيق فوري باستشهاد الطفلة الفلسطينية فلة المسالمة (16 عاما) على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم أمس، وضمان المساءلة حيال ما جرى.

وقدم الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عنه، اليوم الثلاثاء، خالص التعازي لعائلة الشهيدة مسالمة، قائلا: كانت من المفترض أن تحتفل بعيد ميلادها السادس عشر اليوم، ولكنها قتلت بشكل مأساوي أمس برصاص الجنود الإسرائيليين في رام الله.

وأشار إلى أنه في كثير من الحالات تستخدم القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية القوة المميتة بشكل مفرط، مؤكدا على ضرورة أن تقوم اسرائيل، بصفتها جزءا من معاهدة حقوق الاطفال، بضمان حقوق الأطفال، بما في ذلك ضمان حمايتهم، ورعايتهم، وكرامتهم، والحق في الحياة.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الشهداء الأطفال بلغ منذ مطلع العام الجاري 35 شهيدا، بينهم 15 شهيدة أُنثى، ما يعني أن نسبة الشهداء الأطفال والشهيدات الإناث من بين العدد الإجمالي للشهداء، بلغت حوالي 30%.

مقالات ذات صلة