ما مصير المستوطن الذي طعن بمحطة الوقود في عملية أرئيل؟



تبين أن المستوطن الإسرائيلي الذي تعرض لطعنات في محطة تعبئة غاز خلال عملية الطعن في منطقة أرئيل الصناعية أمس هو أحد القتلى الثلاثة في العملية.

وأفادت مصادر عبرية بأن القتيل هو مردخاي أشكنازي 59 عاما من شكان يافني يعمل كسائق شاحنة في شركة “أميشرا غاز” الإسرائيلية.

ووثق مقطع فيديو مسجل للمنفذ الفلسطيني الشهيد محمد صوف وهو يوجه للمستوطن أشكنازي طعنات قاتلة بسكين حين كان بجانب شاحنته في محطة الغاز في منطقة أرئيل الصناعية.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن جنازة أشكنازي ستقام عند الساعة 1:30 ظهرا في مقبرة يافنه.

ولا تزال حالة المستوطنين الآخرين المصابين في العملية خطيرة للغاية، الأول في الأربعينيات من عمره في حالة خطيرة ولكنها مستقرة ويتنفس في وحدة العناية المركزة، والثاني في الثلاثينيات من عمره في حالة خطيرة لكنها مستقرة وهو في العناية المركزة، والثالث في في الثلاثينيات من عمره في حالة متوسطة إلى خطيرة وهو تحت إشراف الأطباء.

وأوضحت قناة كان أنه ينتظر أن يستيقظ اثنين من المصابين من التخدير، بعدما خضعا لعمليات جراحية لإنقاذ حياتهم.

مقالات ذات صلة