الداخلية بغزة تصدر تصريحا حول تداعيات حريق جباليا



تحدث الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم، مساء يوم الجمعة، عن تداعيات حريق جباليا، مساء أمس الخميس، الذي أسفر عن وفاة 21 فردًا من عائلة أبو ريا.

وقال البزم في تصريحات نُشرت عبر موقع الداخلية بغزة، إن اللجنة المختصة للتحقيق في الحادثة تواصل عملها منذ وقوع الحادث مساء أمس، لافتا إلى أن فرق المباحث والأدلة الجنائية والدفاع المدني تعمل من أجل التوصل إلى التفاصيل كافة.

وأضاف: “نبذل جهودنا على قدم وساق، وحينما ينتهي التحقيق سنعلن عن نتائجه للرأي العام في أقرب وقت ممكن”.

وأشار البزم إلى أن التحقيق يضع أمامه جميع الفرضيات، متابعا إن “كل الاحتمالات موجودة على طاولة الجهات المختصة، ولا نستثني أي فرضية، وكل جوانب هذه الحادثة هي قيد التحقيق”.

وذكر أنه تمت معاينة مسرح الحادث، وجمع الأدلة والاستماع لإفادات الشهود، واستخدام كل الوسائل المتوفرة للوصول لتفاصيل الحادثة كافة.

وأفاد بأنه “منذ اللحظة الأولى لوقوع الحادث قمنا بإصدار التصريحات والبيانات الإعلامية بشأنه، حرصاً على وضع المواطن في صورة ما يجري بشكل دقيق، ولقطع الطريق على الشائعات والتأويل”.

ودعا، وسائل الإعلام والنشطاء إلى انتظار نتائج التحقيق، مطالبا المواطنين بالتحلي بالمسؤولية والتوقف عن تداول الشائعات والمعلومات المغلوطة التي يحاول البعض من ورائها إرباك الساحة الداخلية.

وأردف قائلا إن “وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية والشرطية والدفاع المدني تُسخر كل إمكاناتها وتعمل على قدم وساق، ونبذل جهوداً كبيرة على كافة الصعد للوقوف عند مسؤولياتنا وتقديم الخدمة لأبناء شعبنا”.

وأكد البزم أن الحصار المفروض على قطاع غزة طال كل مناحي الحياة وتأثرت به وزارة الداخلية، منوها إلى أن الدفاع المدني يعاني من شح في الإمكانيات، حيث يمنع الاحتلال دخول المعدات له منذ ما يزيد عن 15 عاماً.

وأكمل قائلا إن “المعدات المتوفرة حالياً لدى جهاز الدفاع المدني تعمل منذ ما يزيد عن 20 عاماً، وقدرتها تتآكل عاماً بعد عام وبحاجة لتعزيز من أجل التعامل مع الأحداث الكبيرة التي تقع”.

ووجه رسالة للمجتمع الدولي وللمؤسسات الدولية وأحرار العالم للقيام بواجبهم الإنساني والتحرك العاجل لإدخال المعدات المتطورة للدفاع المدني وسيارات الإطفاء والإنقاذ، فهناك مليونان و300 ألف مواطن في القطاع بحاجة للخدمات الإنسانية للدفاع المدني.

من جانبه، طالب رئيس متابعة العمل الحكومي بغزة عصام الدعليس، الجميع بانتظار النتائج النهائية للتحقيق في حريق منزل عائلة “أبو ريا” في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وقال الدعليس في تصريحات صحفية:”نطالب بعدم استباق نتائج التحقيق الجاري في الحريق وانتظار الجهات المختصة، ونسعى لمعرفة حقيقة ما جرى في حريق منزل عائلة أبو ريا”.

مقالات ذات صلة