وفد من “القدس المفتوحة” ينهي زيارة ناجحة للكويت



أنهى وفد جامعة القدس المفتوحة برئاسة أ. د. سمير النجدي رئيس الجامعة، زيارة ناجحة للكويت، بحث فيها سبل التعاون مع المؤسسات الكويتية الشقيقة، وضم الوفد: أ. د. يوسف ذياب عواد مدير فرع طولكرم – مدير مجلس المسؤولية المجتمعية للجامعات العربية.

وتخلل الزيارة مجموعة من اللقاءات والاجتماعات، أبرزها لقاء مع أعضاء إدارة الصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي، وعلى رأسهم رئيس مجلس الإدارة السيد بدر محمد السعد، ومحافظ فلسطين بالصندوق م. هشام عبد النور، إلى جانب لفيف من العاملين.

وقدم أ. د. النجدي شكر الجامعة الجزيل على الدعم السخي الذي قدمه الصندوق للجامعة من أجل تطوير بنيتها التحتية تحديداً في مجال المباني العصرية.

كما تخلل زيارة دولة الكويت الشقيقة لقاء مع عدد من المؤسسات الكويتية التي تعنى بشؤون التعليم والبحث العلمي، بهدف تعزيز علاقات الجامعة مع تلك المؤسسات، وبحث سبل التعاون الأكاديمي والعلمي مع جامعة القدس المفتوحة.

وعبر أ. د. النجدي للمسؤولين الكويتيين الذين التقاهم عن عمق العلاقة التي تربط الشعبين الفلسطيني والكويتي، وضرورة تمتينها وتعزيزها في مختلف المجالات وفق توجيهات فخامة الدكتور محمود عباس رئيس دولة فلسطين، الرئيس الأعلى لجامعة القدس المفتوحة، مؤكداً أن “شعبنا الفلسطيني ومؤسساته يقدرون عالياً عطاء دولة الكويت الشقيقة ومواقفها الصلبة تجاه قضيتنا الفلسطينية”، شاكراً الكويت على دورها البارز في دعم الصمود الفلسطيني وعلى رأسه قطاع التعليم.

وأطلع أ. د. النجدي المؤسسات الكويتية الشقيقة التي التقاها على المعيقات والعراقيل والتحديات التي تواجه قطاع التعليم الفلسطيني بفعل إجراءات الاحتلال وسياسته وخصوصاً في مدينة القدس، مشدداً على أهمية الدعم الذي تقدمه دولة الكويت الشقيقة ومؤسساتها لفلسطين عموماً ولقطاع التعليم على وجه الخصوص.

كما نقل أ. د. النجدي تحيات رئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس عدنان سمارة، للأشقاء الكويتيين، وأطلعهم على دور “القدس المفتوحة” في توفير التعليم الشامل لأبناء الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن “جامعة القدس المفتوحة هي الجامعة الكبرى في فلسطين، تضم أكبر عدد من الطلبة وتنتشر في مختلف المحافظات الفلسطينية من رفح حتى جنين، وستواصل مساهمتها ودورها الرائد في رفعة التعليم العالي في الوطن العربي إلى جانب الجامعات العربية” وتابع: “ليس أدل على ذلك من أن تحظى الجامعة برئاسة مجلس المسؤولية المجتمعية التابع لاتحاد الجامعات العربية”، معرباً عن أمله في مزيد من التعاون مع الأشقاء في الكويت.

وعلى هامش الزيارة، التقى أ. د. سمير النجدي، وأ. د. يوسف ذياب عواد، مع عدد من أبناء الجالية الفلسطينية في الكويت، وأطلعاهم على دور “القدس المفتوحة” في توفير التعليم لأبنائنا، وأهمية مساهمة شعبنا في الشتات في دعم المؤسسات الوطنية خصوصاً قطاع التعليم ومسيرة البناء الوطني، وصولاً للحرية والاستقلال.

مقالات ذات صلة