الجامعة العربية تدعو إلى ضرورة تطبيق القرارات الأممية الخاصة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا



دعت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية إلى ضرورة تطبيق القرارات الأممية الخاصة بتوفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني، والتصدي للاستيطان، وإدراج جماعات المستوطنين على قوائم الإرهاب واتخاذ التدابير القانونية ضد أعضائها.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي في تصريح له، اليوم الإثنين، إن تصاعد هذه الاعتداءات الهجومية واسعة النطاق وإرهاب المستوطنين المستمر والمنظم بحماية من جيش وسلطات الاحتلال، هو مؤشر خطير ينبئ عن موقف وتوجه الحكومة الإسرائيلية القادمة برئاسة نتنياهو في تسريع وتوسيع نطاق الاستيطان والتهويد القسري، وارتكاب المزيد من جرائم التمييز والفصل العنصري والتطهير العرقي، وما تنذر به تلك الجرائم وتداعياتها من تهديد بالغ الخطورة على الصعد والمستويات كافة.

كما أدان أبو علي الاعتداءات والجرائم المتكررة للمستوطنين، خاصة العدوان الإرهابي الذي شنه المستوطنون على البلدة القديمة وسط مدينة الخليل، بما في ذلك استباحة الحرم الإبراهيمي ومنع إقامة الآذان والصلاة فيه.

ودعا الأمم المتحدة وهيئاتها ومنظمات وهيئات حقوق الإنسان الدولية إلى تحمل مسؤوليتها السياسية والقانونية والإنسانية، للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف هذه الجرائم واحترام المواثيق الدولية التي تكفل أمن وسلامة المدنيين.

مقالات ذات صلة