الهباش: الشعب الفلسطيني موحد بمسلميه ومسيحيه في مواجهة الاحتلال



قال قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية الشيخ محمود الهباش، إن الشعب الفلسطيني موحد بمسلميه ومسيحيه في مواجهة الاحتلال.

جاء ذلك خلال زيارته اليوم الإثنين، الكنيسة الأرثوذكسية في مدينة ساوباولو البرازيلية، حيث التقى الكاردينال دون مسكانيوس منصور، مطران الكنيسة الأرثوذوكسية في البرازيل.

وأطلع الهباش الكاردينال منصور على تطورات القضية الفلسطينية وسبل مواجهة تصاعد اعتداءات الاحتلال على مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

ونقل الهباش خلال اللقاء للكاردينال منصور، تحيات الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس، مؤكدًا على رفض دولة فلسطين لأية خطوات من شأنها الإجحاف بالحق الفلسطيني في مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين المحتلة، مقدماً شكره لجمهورية البرازيل على تصويتها الأخير الداعم لدولة فلسطين في اللجنة الرابعة في الأمم المتحدة حول الاحتلال الإسرائيلي الاستعماري لأراضي دولة فلسطين.

وطالب قاضي القضاة خلال اللقاء، العالم المسيحي ورجال الدين المسيحيين لرفع الصوت عالياً ضد الاحتلال والظلم ومطالبة حكومات بلدانهم للضغط على دولة الاحتلال لرفع حصارها المفروض على الأماكن المقدسة في مدينة القدس وبيت لحم والخليل، والسماح لجميع المؤمنين من الوصول لأماكن عبادتهم خاصة الحرمين الشريفين المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي وكنيستي القيامة والمهد، وأداء عباداتهم بكل حرية وأمان.

بدوره، أكد الكاردينال دون مسكانيوس منصور، خلال اللقاء، أن موقف الكنيسة الثابت أن القدس يجب أن تكون مدينة مفتوحة لكل الديانات، معربًا عن شكره لدولة فلسطين على سياستها في حماية الأماكن المسيحية المقدسة والوجود المسيحي في فلسطين، وعلى موقف الكنيسة الثابت من القضية الفلسطينية، والقائم على احترام القانون الدولي.

يذكر ان الشيخ الهباش يقوم بزيارة عمل للبرازيل تستمر عدة أيام ضمن مشاركة دولة فلسطين في فعاليات المؤتمر الـ 35 لمسلمي دول أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، ويلتقي خلالها بالعديد من المسؤولين ورجال الدين المسلمين والمسيحيين في البرازيل، ويرافقه القاضي الشرعي ماهر خضير رئيس المحكمة العليا الشرعية، وخالد بارود مساعد قاضي القضاة، وحمزة دعنا مدير مكتب قاضي القضاة.

مقالات ذات صلة