شبح عملية القدس يلاحق “إسرائيل”: البلاغات عن الأجسام المشبوهة تتضاعف



أشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إلى أنّه منذ عملية القدس المحتلة المزدوجة، الأربعاء الماضي، تضاعف عدد البلاغات عن وجود أجسام مشبوهة في القدس المحتلة.

وقالت الصحيفة إنّه، منذ صباح الخميس، تلقّت شرطة الاحتلال عشرات الاتصالات من مستوطنين قلقين من وجود أجسام مشبوهة، وتلقّت أيضاً تقارير متعددة عن “مشتبه فيهم شوهدوا في كل أنحاء القدس” المحتلة.

ورأى معلّقون إسرائيليون أنّ العملية تدُلّ على بداية تصعيد شديد في المواجهة الإسرائيلية – الفلسطينية، وأنّها حدث متباين عمّا كان يجري في الأعوام الأخيرة، وتُذكّر بانتفاضة الأقصى.

الجدير ذكره أنّ عملية القدس المحتلة المزدوجة، والتي وقعت في 23 من الشهر الحالي، أسفرت عن مقتل إسرائيلي وأكثر من 30 جريحاً، واستهدف التفجيران محطة حافلات وشارعاً.

وباركت لجان المقاومة في فلسطين العملية البطولية المزدوجة في القدس المحتلة، مؤكدةً أنّ هذه العملية تأتي رداً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة