بيت لحم تضيء شجرة عيد الميلاد المجيدة



أضاءت مدينة بيت لحم شجرة عيد الميلاد المجيد في حفل مهيب أُقيم في ساحة المهد أمام كنيسة المهد يوم السبت الموافق ٣/ ١٢/ ٢٠٢٢ ، وذلك بحضور محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد ممثلا عن دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، ووزيرة السياحة والاثار السيدة رولا معايعة، ووزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح وعضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد اللحام ورئيسة بلدية بيت لحم السابقة فيرا بابون التي عينت مؤخرا سفير فلسطين في التشيلي ورئيس البلدية السابق وعضو مجلسها الحالي المحامي أنطون سلمان ورجال دين من مختلف الطوائف المسيحية، وعدد من سفراء وقناصل الدول الأجنبية، وضيوف البلدية من المدن التوأمة بافيا وتورينو في إيطاليا، ولورد وكريل في فرنسا وبرشلونا في اسبانيا، وأعضاء مجلسها البلدي، بالإضافة الى حشود كبيرة من المواطنين والسياح الأجانب وممثلي الفعاليات الرسمية والأهلية والدينية.


ابتدأ الحفل بالنشيد الوطني بعزف مجموعة كشافة تيراسنطا، كما القى الأستاذ حنا حنانيا رئيس بلدية بيت لحم كلمة رحب فيها بالحضور في بيت لحم مهد السيد المسيح الذي ولد في مغارة ضيقة كانت تستخدم كحظيرة للماشية ليصبح المكان هو اعظم بقعة على وجه الخليقة حيث تحققت النبؤات وولدت العذراء طفلها وفي تلك الليلة جاء الرعاة الى بيت لحم ليشاهدوا كلمة الله المتجسدة في هذا الحدث كما قدم المجوس ليشاهدوا نجمة الميلاد التي لم ينطفئ نورها ابدا .


وقال حنانيا من مدينة بيت لحم بث روح المحبة والسلام والطمـأنينة الى العالم اجمع ولكن هذه المدينة وكل فلسطين لا زالت تعاني ولم تنعم بالسلام حيث بنى فيها شعبنا حضارة وثقافة عريقة ليظل وجودنا مؤكدا وقائما الى ابد الابدين على ارضنا ولنستمر بالبناء رغم الالام والاحتلال وستبقى الاجيال التلحمية تحمل هذه الرسالة فعهدا وقسما ان نبقى اوفياء لبيت لحم وفلسطين واوفياء للحضارة والتاريخ.


ووجه حنانيا التحية خلال كلمته لمبعدي كنيسة المهد الذين مضى على ابعادهم عشرون عاما والجرح لم يندمل بعد، موجها كلمته الى العالم اجمع بقوله” اعيدوا السلام والطمأنينة الى بيت لحم وفلسطين، مشيرا الى ان بلدية بيت لحم نحتفل هذه الايام بالذكرى ال150 لتأسيسها وسيقام احتفالا بهذه المناسبة يوم غد الاحد في ساحة المهد.

وفي نهاية كلمته وجه حنانيا الشكر للرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ووزيرة السياحة والآثار السيدة رولا معايعة على دعمهم الدائم للمدينة واهلها.

وبعد ذلك القى محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس وقال في كلمته من هنا من بيت لحم والناصرة والقدس وكل فلسطين حيث نحتفل هذه الأيام بالأعياد المجيدة ندعو بالرحمة لشهدائنا شهداء نابلس وجنين والخليل والاغوار وكل بقعة من فلسطين ونتوجه الى اسرانا الابطال في السجون بالتحيات الحارة والى كل ابناء شعبنا الفلسطيني الصامدين على هذه الأرض في كل المخيمات والقرى والمدن والشتات، وقد انطلقت رسالة السلام من بيت لحم ولكن شعبنا بقي ينتظر الفرج وتحقيق العدالة على مر السنين، ولا زال ينتظر.


وقال حميد “احييكم باسم القيادة التي تواجه كل يوم هذا الظلم وهذا الاحتلال الذي يقتل أبنائنا ويدنس مقدساتنا وحيث تواجه القيادة الفلسطينية هذا الاحتلال من اجل السلام والحفاظ على رسالته التي انطلقت من بيت لحم وستتواصل هذه الرسالة حتى يتحقق الحلم في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، التي دافعت عن شهدائنا وجراحنا واسرانا والتي دافع عنها أبناء شعبنا المسيحيين قبل المسلمين فالف تحية لكل المدافعين عن هذه الأرض والذين يسعون لإقامة السلام والعدل والاستقرار”.


وقال حميد موجها حديثه لكل المدافعين عن الشعب الفلسطيني” وقفتكم معنا هي وقفة عز وفخر لتحقيق العدل وإزالة هذا الظلم وهذا الاحتلال وعلى العالم ان يتوقف عن سياسة الكيل بمكيالين لان الشهداء يقتلون في الشوارع لانهم يدافعون عن ارضهم وعروبتهم وعن الإنسانية جمعاء”


وتخلل الاحتفال الذي ادار عراقته كلا من كارمن وفادي غطاس العديد من الفقرات من بينها عزف مجموعات كشافة تيرسانطا بيت لحم للنشيد الوطني الفلسطيني، وفقرة موسيقية للفنانة الشهيرة من مالطا ماريا سييني وكذلك عرض اوبريت سحر الميلاد الذي أعاد الحضور الى اكثر من الفي عام ليروي القصة من البشارة الى المغارة وهو من اعداد معهد إدوارد سعيد للموسيقى ومؤسسة يوحنا بولس وإنتاج RJ MUSIC كما قدمت الفنانة العالمية نومسيبو ديكوتي من جنوب افريقيا أغاني تحت عنوان القدس نالت اعجاب الحضور.


ثم بارك رجال الدين الشجرة وتم اضاءتها بعد العد التنازلي حيث سادت أجواء الفرح بأطلاق الاحتفالات بإضاءة الشجرة كما تم اطلاق الألعاب النارية التي أضاءت سماء بيت لحم

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة