الأقصى- قيود على دخوله واستباحته من المستوطنين



فرضت شرطة الاحتلال، قيودا على دخول المصلين الى المسجد الأقصى، فيما تسمح للمستوطنين باقتحامه واستباحته احتفالا بما يسمى ” عيد الأنوار/الحانوكاة”.

ومنعت الشرطة المتواجدة على أبواب الأقصى الشبان والنسوة “اقل من 50 عاما” الدخول الى الأقصى لأداء صلاة الفجر ولا يزال المنع مستمر حتى اللحظة، وتبلغهم الشرطة المتواجدة على أبواب الأقصى “العودة بعد الساعة الثانية والنصف عصرا” أي بعد انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية وبعد الظهر.

وادى المصلون صلاة الفجر عند أبواب الأقصى.

ومن جهة ثانية، بدأت مجموعات المستوطنين المقتحمين بتنفيذ اقتحامات جماعية للأقصى عبر باب المغاربة “من خلاله تتم الاقتحامات من خلال برنامج يومي” بحراسة وإشراف ضباط وشرطة الاحتلال.

وقام المستوطنون بأداء صلواتهم خلال سيرهم في الأقصى.

فيما تتوافد مجموعات المستوطنين الى ساحة البراق لأداء الصلوات والمشاركة بإضاءة “شمعدان العيد” الموجود في المكان.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة