انتحار 14 جندياً بجيش الاحتلال خلال العام 2022



انتحر 14 جندياً بجيش الاحتلال منذ بداية العام 2022، خلال تأدية الخدمة العسكرية، في أعلى حصيلة منذ 5 سنوات.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية اليوم الأحد، أن 14 جندياً أقدموا على الانتحار خلال الخدمة العسكرية، بينما 11 جندياً انتحروا خلال العام 2011، فيما سجلت النسبة الأعلى في حالات الانتحار بصفوف الجنود بالعام 2011، عندما بلغ عن انتحار 21 جندياً، بينما بالعام 2013 بلغ عن انتحار 6 جنود فقط.

وتشير المعطيات إلى أن الغالبية العظمى من حالات الانتحار تعود للجنود من الذكور، حيث لا يتركون خلفهم أي خطابات أو رسائل تشرح أسباب إقدامهم على الانتحار.

ولم يتوصل جيش الاحتلال إلى نتيجة واضحة تفسر زيادة حالات الانتحار في صفوف الجنود والذكور على وجه الخصوص، حيث صدرت تعليمات للضباط في الجيش بالحرص على “زيادة اليقظة والاهتمام اللازم” لمنع زيادة حالات الانتحار في صفوف الجنود.

وأظهرت معطيات الجيش الارتفاع المتواصل في الإعفاء من الخدمة بسبب الأوضاع النفسية، حيث سجل في العام 2015 طلبات بلغت نسبتها 4.5%، تطلب الإعفاء من الخدمة بسبب الأوضاع النفسية، وارتفعت الطلبات لتصل إلى 8.5% في نهاية العام 2020.

ليس هذا وحسب، بل أن طلبات الإعفاء عن الاستمرار في الخدمة العسكرية بسبب الأوضاع النفسية، بارتفاع متواصل خلال الخدمة الإلزامية أيضاً، وبلغت حوالي 8.6%، علماً أن غالبية طلبات الإعفاء تكون خلال العام الأول من الخدمة العسكرية.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة