جماهير غفيرة تُشيع جثمان الشهيد الطفل آدم عياد جنوب بيت لحم



شيعت جماهير فلسطينية غفيرة، اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد الطفل آدم عصام عياد (16 عامًا)، من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، إلى مثواه الأخير.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي مرورًا بشارع القدس- الخليل، وصولاً إلى منزل عائلته في المخيم، حيث ألقيت عليه نظرة الوداع، قبل أن يصلى عليه في الجامع الكبير، ثم وارى جثمانه الثرى في مقبرة الشهداء في قرية ارطاس جنوبا.

وكان الطفل عياد قد ارتقى فجر اليوم، عقب إصابته برصاص قوات الاحتلال في الصدر خلال اقتحامها مخيم الدهيشة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة