اشتية: اعتراف السويد بدولة فلسطين هو نموذج على جميع الدول الأوروبية اتباعه



 قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن “على أوروبا وضع ثقلها الاقتصادي خلف موقفها السياسي للضغط على إسرائيل من أجل وقف كافة إجراءاتها المدمرة لحل الدولتين”، مجددا مطالبته بضغط جاد على إسرائيل للسماح بعقد الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس.

جاء ذلك خلال استقباله وفدا برلمانيا سويديا، اليوم الخميس في مكتبه برام الله، حيث بحث معه آخر المستجدات وتطورات الأوضاع في فلسطين، والإجراءات الإسرائيلية المتصاعدة من الاقتحامات اليومية للمناطق الفلسطينية وعمليات القتل والاعتقال والاستيلاء على الأراضي لصالح التوسع الاستيطاني.

وأكد اشتية أن “اعتراف مملكة السويد بدولة فلسطين هو نموذج على الدول الأوروبية اتباعه للوقوف بجانب العدل والقانون الدولي”.

وأضاف أن “إسرائيل لم تعد تلتزم بالاتفاقيات الموقعة معها، وتمارس أبشع أنواع الممارسات العنصرية بحق أبناء شعبنا، والأوضاع السياسية والاقتصادية أصبحت على حافة الحافة ومعرضة للانهيار”.

وطالب اشتية الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على المستوطنات الإسرائيلية ومنتجاتها، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات بحق المستوطنين حملة الجنسيات الأوروبية.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة