الثاني اليوم .. استشهاد الشاب عبد الهادي فخري يوسف نزال متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في قباطية



 أعلن مدير مستشفى الرازي في جنين الدكتور فواز حماد، مساء اليوم الخميس، عن استشهاد الشاب عبد الهادي فخري نزال (19 عاما) من بلدة قباطية، جنوب جنين، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال.

وكان الشاب نزال أصيب بالرصاص الحي في الرقبة والصدر خلال اقتحام قوات الاحتلال للبلدة، وقد وصفت إصابته بالحرجة، كما استشهد خلال الاقتحام الشاب حبيب محمد عبد الرحمن كميل (25 عاما) جراء إصابته بالرصاص الحي في رأسه، فيما أصيب ثلاثة آخرون، نقلوا إثرها إلى مستشفيات مدينة جنين.

وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، واعتقلت الشاب محمد علي كميل (24 عاما) بعد محاصرة منزله، ما أدى لاندلاع مواجهات، أصيب خلالها خمسة شبان بالرصاص الحي، بينهم الشابان كميل ونزال، اللذان أعلن عن استشهادهما لاحقا.

وبارتقاء الشاب نزال، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى تسعة، بينهم ثلاثة أطفال، وهم: حبيب محمد عبد الرحمن كميل (25 عاما) من قباطية، وسمير عوني حربي أصلان (41 عاما) من مخيم قلنديا، وسند محمد عثمان سمامرة (19 عاما) من الظاهرية، وأحمد عامر سليم أبو جنيد (21 عاما)، من مخيم بلاطة، وفؤاد محمد عابد (17 عاما) من كفر دان في جنين، ومحمد سامر حوشية (22 عاما) من بلدة اليامون في جنين، وآدم عصام عياد (15 عاما) من بيت لحم، وعامر أبو زيتون (16 عاما) من نابلس.

يذكر أن 224 شهيدا ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي العام الماضي.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة