تظاهرة حاشدة في جنين تنديدا بجرائم الاحتلال



انطلقت، مساء اليوم الخميس، تظاهرة شعبية حاشدة من أمام مستشفى الرازي في جنين، حمل المشاركون فيها جثماني الشهيدين الشاب عبد الهادي فخري نزال (19 عاما) وحبيب محمد عبد الرحمن كميل (25 عاما)، اللذين استشهدا متأثرين بجراحيهما التي أصيبا بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة قباطية جنوب جنين.   

وجابت التظاهرة شوارع مدينة جنين، حيث ردد المشاركون الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال وعدوانه المستمر، مطالبين بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، ومؤكدين ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية.

وعقب التظاهرة، انطلقت مسيرة مركبات إلى بلدة قباطية، وجرى نقل جثماني الشهيدين كميل ونزال إلى المركز الصحي في البلدة.

وأعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، منطقة الشهيد أبو جهاد في بلدة قباطية، الإضراب الشامل حدادا على الشهيدين كميل ونزال، داعية أبناء شعبنا للمشاركة في تشييعهما غدا الجمعة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة