بيان توضيحي صادر عن سفارة فلسطين في باكستان



تلفزيون الفجر | نفت سفارة فلسطين لدى باكستان بشكل قاطع علاقتها بشحنة المشروبات الكحولية التي قيل إنها تخص السفارة، مؤكدة أن البيان الأولي الصادر عن دائرة الجمارك الباكستانية نفى علاقتها بالشحنة.

وأضافت السفارة في بيان توضيحي نشرته اليوم أن الشركة الناقلة أقرت برسالة رسمية بوجود خطأ بشري من العاملين في مخازنها بإرسال الشحنة الخاصة بالسفارة إلى بلد آخر بينما الشحنة التي وصلت إلى ميناء كراتشي كان المفترض أن تصل إلى دولة أخرى.

وأضافت: “إحتراماً لجمهورية باكستان.. قامت سفارة دولة فلسطين بالتخلي طوعاً عن حقها بوجود مندوباً عنها عند فتح الحاوية، وأكدت للجهات الباكستانية المعنية إلتزامها المطلق بالأنظمة والقوانين الباكستانية وخاصة قانون الامتيازات الدبلوماسية والقنصلية الباكستاني لعام 1972”.

وأكدت السفارة على “إلتزامها الدائم بما تنص عليه إتفاقية فينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961، وبناء عليه فإن السفارة مسؤولة عن المحتويات المدرجة بالإعفاء الجمركي المعتمد والمصادق عليه من وزارة الخارجية الباكستانية”.

وطالبت السفارة كافة وسائل الاعلام توخي الدقة والحذر عند تناقل الأخبار الخاصة بدولة فلسطين والسفاراتها، محتفظة بحقها القانوني بمتابعة كامل الإجراءات القانونية والقضائية بكافة مستوياتها ضد الجهات المخالفة.

وكانت وسائل إعلام باكستانية زعمت أن المخابرات الجمركية والتحقيقات في مدينة كراتشي الباكستانية تحقق بشكوى ضد 3 شركات استيراد وتصدير باكستانية بتهمة تهريب مشروبات كحولية لحساب سفارة فلسطين في باكستان من خلال استصدار تصاريح استيراد تحت غطاء بضائع دبلوماسية.

وادعت أن المخابرات الجمركية والتحقيقات صادرت حاوية تم استيرادها باسم السفارة تبين احتوائها على 10548 زجاجة لمشروبات كحولية متنوعة و2160 علبة من أنواع البيرة. الأمر الذي نفته السفارة في بيانها اليوم.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة