جنين تودع شهدائها الثلاثة



شارك الآلاف من المواطنين الفلسطينيين في جنين، ظهر اليوم السبت، بتشييع جثامين الشهداء الثلاثة، يزن الجعبري وأمجد خليلية وعز الدين حمامرة في مسيرات جماهيرية حاشدة تقدمها عشرات المسلحين من كتيبة جنين وكتائب شهداء الأقصى.

وانطلق موكب التشييع، من مشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، ثم جابت المسيرة شوارع مدينة ومخيم جنين، وسط الهتافات الوطنية والمنددة بالاحتلال.

ونقلت سيارات الإسعاف جثامين الشهداء إلى مسقط رأسهم.

وفي بلدة جبع، خرج أهلها عن بكرة أبيهم لمشاركة البلدات والقرى المجاورة في مسيرة حاشدة جابت شوارع البلدة في ظل ترديد الشعارات التي توعدت باستمرار المقاومة والجهاد ضد الاحتلال.

وتقدم مسيرة جبع، مقاتلون من كتيبة “جنين” حملوا الشهيدين وأطلقوا النار في الهواء إجلالاً واكباراً، وبعد إلقاء أسرتيهما نظرة الوداع الأخيرة، جرى إيواء جثمانيهما الثرى بمقبرة البلدة والتي أقيم فيها مهرجان تأبيني تخلله عدة كلمات دعت للوحدة ورص الصفوف لمقاومة الاحتلال، وإفشال مخططات حكومة المستوطنين المتطرفة.

كما واستنكروا جريمة الاغتيال التي نفذتها قوات الاحتلال واستهدفت الشهيدين، داعين إلى الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواصلة درب الشهداء.

أما في بلدة اليامون فتحولت مسيرة التشييع إلى مسيرة غاضبة، تقدمها مسلحون من كتائب شهداء الأقصى، اللذين جابوا مع الجماهير شوارع البلدة التي شهدت حداد وطني شامل.

وقالت وزارة الصحة ان حصيلة الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى 12 شهيداً بينهم 3 أطفال.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة