النخالة يُعزي بشهداء جنين ويؤكد: دمهم أمانة في أعناقنا



قدّم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة، واجب التعازي والمواساة لعوائل الشهداء الكرام: عز الدين حمامرة وأمجد خليلية ويزن الجعبري وحبيب كميل وعبد الهادي نزال، الذين ارتقوا في محافظة جنين على يد المحتل المجرم.

وعزى القائد أبو طارق عائلة الشهيدين المجاهدين عز الدين حمامرة، وأمجد خليلية من مجاهدي “كتيبة جبع” التابعة لسرايا القدس، اللذين ارتقيا صباح اليوم إثر عملية اغتيال صهيونية جبانة عقب اشتباك مسلح.

وأشاد الأمين العام بمسيرة الشهيدين اللذين أعلنا ثورة الاشتباك، وسارا على عهد من سبقهم من القادة والشهداء، معتبراً أنهما توجا مسيرتهما الجهادية بهذه الخاتمة البطولية التي ستبقى محل فخر لشعبنا وملهمة لكل المقاومين الأحرار.

كما اتصل القائد النخالة بعائلة الشهيد المجاهد يزن الجعبري من بلدة اليامون الذي ارتقى متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال اقتحام بلدة كفردان، مثنياٌ على صبر العائلة التي قدمت نجلها شهيداً على طريق القدس وتحرير فلسطين.

كما قدَّم الأمين العام التعازي لعائلة الشهيدين حبيب الله كميل وعبد الهادي نزال، اللذين ارتقيا برصاص قوات الاحتلال في بلدة قباطية جنوب جنين أول أمس الخميس، مشيداً بأهل قباطية وعوائل الشهداء المشهود لها بالتضحية والعطاء.

وأكد القائد النخالة خلال اتصاله بعوائل الشهداء الكرام، موقف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالانحياز إليهم تكريماً وتعظيماً لتضحياتهم، وأننا سنبقى على عهد الوفاء لهم حتى حرية شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة