الاحتلال يحكم على الأسير الجريح نور الدين صابر محمد جربوع بالسجن لمدة عامين



حكمت محكمة الاحتلال الإسرائيلي في معسكر سالم، اليوم الأحد، الأسير الجريح نور الدين صابر محمد جربوع (28 عاما) بالسجن لمدة عامين.

وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، بأن الاحتلال  أن الأسير جربوع  اعتقل في التاسع من نيسان/ إبريل العام الماضي، بعد إطلاق النّار عليه وإصابته بجروح بالغة.

وأضاف سمور أن الأسير جربوع احتجز في بداية اعتقاله بمستشفى “رمبام”، ولاحقا نُقل إلى “الرملة”، وإلى مستشفى “أساف هروفيه” عدة مرات، ورغم إصابته، نقلته إدارة سجون الاحتلال إلى سجن “الرملة” حيث يقبع هناك حاليا.

وكان المتطرف إيتمار بن غفير، هدد في الثاني والعشرين من شهر آب الماضي، عائلة الأسير جربوع عبر اتصال هاتفي، بأنه سيتم الانتقام من نور، ولن يتم تركه على قيد الحياة، وسيصلون له في المستشفى الذي يُحتجز فيه، وسيتم تصفيته، كما سيتم الانتقام من أُسرته.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة