“شؤون اللاجئين” تقدم مساعدات طارئة لبعض المخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان



 قدمت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، مساعدات طارئة لبعض المخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، التي تعاني من مشاكل الكهرباء والمياه، وذلك بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس.  

وشملت المساعدات، بحسب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، تركيب كابل كهرباء بدل تالف لحي الزيب بمخيم عين الحلوة في منطقة صيدا، والذي يستفيد منه ما يزيد عن 200 عائلة فلسطينية تضررت من تلف الكابل وانقطاع التيار الكهربائي عن منازلها، بالإضافة إلى تركيب مضخة جديدة لبئر مياه “تجمع سعيد غواش” لإعادة ضخ المياه للتجمع الذي يقطنه ما يزيد من 2500 لاجئ فلسطيني في 400 وحدة سكنية يشملها التجمع السكاني.    

وأشار إلى أن المساعدات الطارئة شملت صرف مبلغ مالي مخصص لتوفير 2000 لتر من مادة المازوت لتشغيل مولدات الكهرباء لتشغيل مضخات مياه الآبار لضخ المياه للتجمعات الفلسطينية في منطقة صور التي يقطنها ما يزيد عن 10000 لاجئ فلسطيني، والتي تشمل تجمعات: القاسمية، والشبريحا، وأبو الأسود، والواسطة، والعيتانية، والمعشوق.  

وأكد أبو هولي أن دائرة شؤون اللاجئين تبذل كل جهد مستطاع لمعالجة المشاكل الطارئة التي تواجه المخيمات الفلسطينية في لبنان وفق الإمكانات والموارد المالية المتاحة، خاصة المتعلقة بصيانة شبكات الكهرباء وتشغيل المضخات، وضخ المياه للمخيمات، والعمل على تخفيف معاناتهم.  

وأشار إلى أن المخيمات الفلسطينية في لبنان تعاني من مشاكل متعددة لا تزال قائمة ويعيش فيها اللاجئون في ظروف معيشية صعبة، مع تراجع خدمات “الأونروا” بسبب العجز المالي في ميزانيتها.  

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة