أسرى فتح يعلنون الاستنفار العام في كافة السجون



 أعلنت لجنة الاعلام والتعبئة النضالية لأسرى حركة فتح الاستنفار العام في كافة السجون، مطالبة قيادات الحركة وأعضائها “في كل مواقع العمل التنظيمي وساحات الاشتباك إعداد القواعد الحركية التنظيمية لنخوض معاً وسوياً معركة الحقوق والاستقلال والعودة وتحرير جثامين الشهداء رغماً عن أنف المحتلين وخططهم الفاشية”.

وأكدت في بيان حمل الرقم (1) “لقادة إسرائيل القتلة الفاشيين بأن بركان الشعب الفلسطيني سينفجر عواصف وبراكين لا تهدأ ضد قواتهم ومستوطنيهم وقراراتهم المجنونة وسوف ينقلبُ السحرَ على الساحر”.

فيما يلي البيان كاملاً كما ورد من نادي الأسير:

الحركة الفتحاوية الأسيرة

يا أبناء شعبنا الفلسطيني الثائر

يا شعب الشهادة والشهداء والانتفاضة

أيها الفدائيون الأحرار

حماة القدس والوطن الحبيب

لا صوت يعلو فوق صوت منظمة التحرير الفلسطينية

لا صوت يعلو فوق صوت الشهداء والأسرى والجرحى

لا صوت يعلو فوق صوت الأمعاء الخاوية والانتفاضةِ والثورة

زغرد رصاص الفتح أطرب سمعنا .. إنا بغير أزيزك لا نطربُ

أنت الذي درستنا علم الفدا .. وجعلت في شعب الشتات مواكبُ

أبناء ياسرَ لا يخافونَ العدا .. والفتحُ تنظيم الرجال الأصلبُ

يا كل الفتحاويين الفرسان أصحاب البنادقِ والوعي والانتماء الثوري العميق يا جيش الحرية والقدس والعودةِ والاستقلال .. أيها العظماء فرسان فتح الأبطال في كافة الأقاليم وساحات الشتات والمنافي ..الأقصى يستصرخُ ضمائركم الحية .. والأرضُ تنادي القبضات المؤمنة الشجاعة .. والأسرى يناشدونكم ويشعلون نار المقاومة والتحدي لكسر عنجهية المستعمرين وقوانين الفاشيين النازيين .. هُبوا جميعاً يا أخوتنا يداً بيد لنخوضَ غِمار معركة الحقوق والثوابت والعدل والحرية والاستقلال.

يا شعبَ الانتفاضةِ والحجارةِ والمولوتوف والتضحياتِ والشهداء إننا في قلاع الأسر أسود وأبطال حركة فتح نعلن الاستنفار العام في كافة المواقع لأننا نمثل طليعة النضال والصمود والاشتباك ورأس الحربة في المعارك القادمة دفاعاً عن حقوقنا الإنسانية وعدالة قضيتنا وثوابت كفاحنا وثورتنا ونؤكد لقادة إسرائيل القتلة الفاشيين بأن بركان الشعب الفلسطيني سينفجر عواصف وبراكين لا تهدأ ضد قواتهم ومستوطنيهم وقراراتهم المجنونة وسوف ينقلبُ السحرَ على الساحر ونطالبُ كافة قيادات حركتنا وأعضاء فتح الأحرار في كل مواقع العمل التنظيمي وساحات الاشتباك إعداد القواعد الحركية التنظيمية لنخوض معاً وسوياً معركة الحقوق والاستقلال والعودة وتحرير جثامين الشهداء رغماً عن أنف المحتلين وخططهم الفاشية.

حركة فتح طليعة النضالِ والمقاومة التي فجرت الثورات دائماً والتي قادت معركة الكرامة في آذار الشهداء وكل معارك الصمود لأجل الحرية والدولة والسيادة الحقيقية ستثبت للقاسي والداني ولقادة الاحتلال العنصريين وكل أصحاب الشعارات الرنانة أنها على درب الشهداء وعهدهم ولن تركع ولن تساوم قال تعالى ﴿ قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ﴾

النصر للشهداء .. النصر للمقاومة .. النصر للانتفاضة .. النصر للاشتباك مع الاحتلال

وإنها لثورةٌ حتى النصر والتحرير

16-1-2023

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة