مدينة روابي تحتضن اجتماع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية



الفريق الرجوب يشدد على أهمية وضع خطة بآليات واضحة لبناء خط انتاج لاعب منافس
“الرياضة المقدسية مساهمة بصورة إيجابية في المنظومة الوطنية الرياضية

إعلام اللجنة الأولمبية: احتضنت مدينة روابي، اليوم الأحد، اجتماع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، برئاسة الفريق جبريل الرجوب، وحضور أعضاء مجلس الإدارة، والوزير عصام القدومي، أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والوكيل منذر مسالمة، وعبد المجيد حجة أمين عام اللجنة الأولمبية، وذلك لبحث الملفات الرياضية الخاصة بالحركة الأولمبية الرياضية.

واستهل الفريق الرجوب، الجلسة، بالترحيب بكافة الحاضرين، وقال: “نلتقي اليوم في مدينة روابي المعبرة عن تاريخ فيه ماضٍ وحاضرٍ ومستقبل، وتعبر بكل تجلياتها عن صمود هذا الشعب العظيم”، شاكراً السيد بشار المصري، عضو المكتب التنفيذي على استضافة هذا الاجتماع في المدينة التي تعد أحد مظاهر “إصرارنا على البقاء في وطننا وهي تجسد حسي ملموس ومرئي عن عظمة وشموخ شعبنا”.

وأكد على أهمية الارتقاء برسالتنا الرياضية ببعدها الوطني، وتقديم صمود وعظمة الشعب الفلسطيني وعذاباته من خلال الرياضة وتوفير كافة أسباب حماية وحدتها، وأن تظل اللجنة الأولمبية مظلة لكل الفلسطينيين في الوطن والشتات، مشدداً على ضرورة الحفاظ على عضوية فلسطين في كافة الأطر القارية والدولية، بالإضافة إلى المشاركة الفاعلة في البطولات والأنشطة والفعاليات والبرامج التي لها علاقة باستحقاقات وطنية.

ولفت الرجوب إلى أن المحكمة الرياضية تعد المرجع الأساسي لفض الخلافات والتناقضات، وفق القوانين والأحكام الناظمة التي تتسق مع المرجعيات الدولية، بعيداً عن فيروسات الجغرافيا والسياسة والجهوية.

وأشار الرجوب إلى زيارة توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، والرسالة التي قدمها لفلسطين، والتي تؤكد على أن اللجنة الأولمبية الفلسطينية عضواً كامل العضوية في الأولمبية الدولية منذ العام 1994، وهي تتمتع بكافة الحقوق والواجبات لنشر الرياضة وحمايتها.

وقال: “آمل أن يشكل هذا الاجتماع انطلاقةً حقيقية لها علاقة بمأسسة العمل وبناء خط إنتاج لاعب منافس، مضيفاً أن الرياضة أحد أهم المنابر التي نقدم من خلالها قضية شعبنا للعالم”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة