اشتية يدعو إسبانيا إلى قيادة جهد أوروبي للاعتراف بدولة فلسطين



 دعا رئيس الوزراء محمد اشتية وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، إلى قيادة جهد أوروبي للاعتراف بدولة فلسطين، بصفتها الرئيس المقبل للاتحاد الأوروبي، من أجل حماية حل الدولتين الذي تدمره إسرائيل بشكل ممنهج.

جاء ذلك خلال لقائهما على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، في مقر المجلس الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بحضور وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وسفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا.

وقال اشتية: “وقفت اسبانيا دائما صلبة مع العدل للشعب الفلسطيني، وقد أخذت المبادرة قبل 32 عاما باستضافة جهود السلام في مدريد، والمطلوب البناء على هذا الجهد واستكماله في ظل غياب الأفق السياسي حاليا.”

وأضاف: “الخطوات أحادية الجانب التي تتخذها الحكومة الإسرائيلية الحالية المتطرفة وسابقاتها، تدمر كل إمكانية لإقامة دولة فلسطينية، وستقود إلى دائرة عنف متواصلة”.

وتابع اشتية: “إسرائيل دولة تحولت لدولة فصل عنصري بالأمر الواقع وبالتشريع، وهذا ما وثقته تقارير مؤسسات دولية مرموقة”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة