مدينة روابي الفلسطينية تشارك في القمة الأوروبية لإدارة التكنولوجيا والهندسة

كمدينة ذكية من الشرق الأوسط

شاركت مدينة روابي، في القمة الأوروبية لإدارة التكنولوجيا والهندسة (IEEE E-TEMS 2021) عبر الاتصال المرئي عن بعد، ضمن مجموعة من الدول العالمية الذكية المشاركة المؤتمر العالمي، على اعتبارها أول مدينة ذكية ومخطط لها في فلسطين والشرق الأوسط.

وتهدف القمة الأوروبية التي عقدت في مدينة دورتموند الألمانية والتي تعرف بأنها مدينة ذكية، إلى مساعدة أعضائها للحفاظ على المهارات الأساسية لإدارة الهندسة، ودعم المسار الوظيفي القيادي، إضافة إلى تعزيز نقل المعرفة النشطة بين المجتمعات الأكاديمية والأوساط العملية، خاصة أنها تهتم في تطوير السياسات المتعلقة بالتكنولوجيا وتقييمها ونقلها، والتطورات في مجال تكنولوجيا البحث، وتصميم وتطوير المنتج، إضافة إلى عمليات التصنيع، والابتكار وريادة الأعمال، وإدارة البرنامج والمشروع، والاستراتيجية، والتعليم والتدريب، والتنمية التنظيمية، والسلوك البشري، والانتقال إلى الإدارة، والأثر الاجتماعي والاقتصادي لإدارة الهندسة والتكنولوجيا.

وركز ممثلو مدينة روابي على ثلاثة محاور بالقمة وهي: معايير الأمن والسلامة، والحياة في المدينة والعدالة المجتمعية، واستخدام التكنولوجيا المبتكرة لخدمات المدينة.

وتحدث ناجي شماسنة، عن معايير الأمن والسلامة وأنظمة الرقابة في المدينة، وأنظمة الحريق، وأساليب الوقاية والسلامة خلال فترة كورونا، والتجهيزات التي وفرت للسكان، مبينا أن إجراءات الأمن في السكن لا تسمح بدخول غير السكان إليها، وكذلك الأمر في مجال العمل، من خلال كاميرات رقمية عالية الجودة تغطي كافة المدينة، إضافة إلى إجراءات السلامة العامة التي تم اتخاذها في كورونا.

بدورها، استعرضت عضو مجلس بلدي روابي سناء طوطح، جوانب الحياة في المدينة ومتعة التسوق في المركز التجاري كيو سنتر، والعدالة الاجتماعية التي يعيشها السكان في المدينة بمختلف فئاتهم الاجتماعية التي جمعتهم في مكان واحد، إضافة إلى وجود اتحاد الملاك وما يقومون به من أنشطة للسكان.

من جهتها، تطرقت مديرة إدارة المرافق العامة هديل جرادات، إلى النظام المستخدم في إدارة المرافق عن طريق أجهزة الحاسوب بأحدث الأنظمة المستخدمة عالميا في عمليات التخطيط والإدارة وتتبع المرافق، وما يتضمنه من مجالات التخطيط الاستراتيجي لبرامج الصيانات الدورية والاستجابة السريعة للخدمات المختلفة، ومن إحدى الواجهات هو تطبيق “صح” الذكي الذي يجعل الخدمات متكاملة وفي المدينة ويربط السكان مع دائرة المرافق العامة من خلال حساب خاص بالسكان يتيح لهم طرح مشاكلهم وطلب مختلف أنواع الصيانة والطلبات في المنزل بشكل مباشر من خلال التطبيق، ومن ثم يرسل إلى تطبيق الفنين والمهندسين لتقديم الخدمة بأسرع وقت وبطريقة عملية ذكية خالية من المعاملات الورقية والإجراءات المعقدة، إضافة إلى تطبيق المدينة الذكية الذي يمثل تعريف للمدينة بتقديم معلومات للزوار والساكنين عن المرافق والمباني والمنشآت الحيوية، والمواصلات والموقف وأماكن الترفيه والمسارات الطبيعية. وغيرها من الخدمات التي تقدمها إدارة المرافق مثل مركز اتصال 24/7 متوفر لخدمات السكان واستفساراتهم.

وأشارت إلى أن روابي هي أول مدينة فلسطينية توجد تطبيقات وحلول تكنولوجية للمرافق العامة، ما يسهل على الزوار والساكنين حياتهم وعملهم، وهذا كان من أهم أهداف ورؤية مؤسس المدينة بشار المصري.

يشار إلى أن القمة ستكون بمثابة توازن ما بين الموضوعات الناشئة عن التقديمات، وتلك التي تسعى إليها المدينة على وجه التحديد، والتي بالأساس تهدف إلى الارتقاء من شأن روابي وما تقدمه للمواطنين القاطنين فيها، ففي قلب مدن المستقبل، على المرء أن يجد انعكاسا للصفات والتحديات والتطلعات المتنوعة لمواطنيه، حتى يبذل جهد كبير في تحسين جودة الحياة من خلال المشاريع والطرق المبتكرة والجهود ذات الصلة التي تدعم كلا من المصالح البشرية والتحول الرقمي، وإشراك المجتمع العالمي في IEEE E-TEMS 2021 – الذي تنظمه الشراكة الأوروبية لإدارة المشاريع والابتكار.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة