رئيس جديد للاتحاد الإفريقي لكرة القدم.. “المتفق عليه”

تلفزيون الفجر | زكت الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، الجمعة، بالرباط الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي رئيسا جديدا خلفا للملغاشي أحمد أحمد.

وتبوأ رجل الأعمال رئاسة الاتحاد القاري بالتصفيق لغياب منافسين بعدما بقي مرشحا وحيدا لهذا المنصب إثر انسحاب منافسيه الثلاثة في وقت سابق، كما تقتضي ذلك قوانين الاتحاد.

وكان رئيس الاتحاد الدولي السويسري-الايطالي جاني إنفانتينو توصل إلى عقد اتفاق يقضي بانسحاب المرشحين الإيفواري جاك أنوما والسنغالي أغوستان سنغور والموريتاني أحمد ولد يحيى، بحيث يحصل الأول على منصب مستشار الرئيس والأخيران على منصبي نائبي الرئيس.

وجاء اختيار موتسيبي حسب الخطة الموضوعة من طرف “الفيفا”، والتي تم اقتراحها على المرشحين الآخرين للرئاسة، من أجل إخلاء الطريق أمام الجنوب أفريقي للفوز.

ويتولى موتسيبي قيادة الاتحاد القاري الذي يضم 54 اتحادا وطنيا، بينما أوقف رئيسه السابق أحمد من قبل الاتحاد الدولي خمس سنوات قلصتها محكمة التحكيم الرياضي إلى سنتين لخروقات متعلقة بـ”واجب الولاء، عرض وقبول هدايا أو مزايا أخرى، إساءة استخدام المنصب” بالاضافة إلى “إساءة إدارة الاموال”.

وهو أول جنوب إفريقي يرأس الاتحاد الإفريقي، وذلك بعد رئيسين من كل من مصر والسودان ورئيس من إثيوبيا والكاميرون ومدغشقر.

وخلافاً لرؤساء سابقين في الاتحاد القاري، قادمين من اتحاداتهم الوطنية، برز اسم موتسيبي من خلال رئاسته نادي ماميلودي صندوانز الجنوب إفريقي بطل القارة في 2016. رئس نادي مدينة بريتوريا منذ 2003، قبل إعلانه في الأيام الماضية أنه سيتخلى عن منصبه لنجله، بحال فوزه في الانتخابات القارية.

وأكد إنفانتينو خلال افتتاحه أعمال الجمعية العمومية على أهمية “الوحدة” و”قيمة روح الفريق، التي رأيناها خلال الأشهر الأخيرة في إفريقيا”، مضيفا “لديكم جميعا نفس الرؤية”.

وتابع: “الآن يجب رفع مستوى كرة القدم الإفريقية إلى العالمية بتعاون مع الفيفا”.

وأردف قائلا: “عملنا الكثير معا خلال السنوات الأخيرة، ضاعفنا خمس مرات استثماراتنا في إطار التضامن (…) وطورنا أكثر من 300 مشروع خلال الخمس سنوات الأخيرة”.

فضلا عن اختيار رئيس جديد ينتخب الاتحاد الإفريقي الجمعة ممثله في مجلس فيفا، إضافة إلى أعضاء جهازه التنفيذي.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة