رئيس يوفنتوس السابق: ضم رونالدو خطأ وهدفه يكلفنا مليون يورو

تلفزيون الفجر | بعد خيبة أوروبية أخرى، اعتبر الرئيس السابق لنادي يوفنتوس الإيطالي جيوفاني كوبولي، أن قرار ضم كريستيانو رونالدو إلى الفريق “كان خاطئا”.

والتحق رونالدو بيوفنتوس في صيف عام 2018 قادما من ريال مدريد الإسباني، على أمل مساعدة “السيدة العجوز” في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

لكن خلال النسخ الثلاث الأخيرة من المسابقة، فشل الفريق في الذهاب لأبعد من دور الثمانية في البطولة الأوروبية الأكثر قيمة على مستوى كرة القدم، حتى مع حضور النجم البرتغالي صاحب الـ36 عاما.

وفي أعقاب الوداع المخيب للبطولة على يد بورتو البرتغالي من دور الـ16، قال كوبولي في مقابلة مع محطة “بونتو نوفو” الإذاعية الإيطالية: “هل كان شراء كريستيانو رونالدو خطأ؟ بالتأكيد نعم”.

وتابع: “من شأن يوفنتوس أن يقرر إن كان سيبيع رونالدو أم لا، لكنه يكلف النادي مليون يورو مقابل كل هدف. قلت هذا من اليوم الأول (للصفقة). أقدر قيمته كبطل عظيم لكنه مكلف جدا ويحتاج لتهيئة ظروف خاصة”.

ويتقاضى رونالدو راتبا سنويا يبلغ نحو 30 مليون يورو، يجعله الأعلى دخلا بين زملائه في يوفنتوس، وبفارق كبير.

وعلق كوبولي على فرص المدير الفني للفريق أندريا بيرلو في البقاء بمنصبه بعد الخروج الأوروبي الصادم، رافضا انتقاد نجم الكرة الإيطالية السابق.

وقال: “أندريا أنيلي (رئيس النادي الحالي) خاض المغامرة (بتعيين بيرلو). أنا لا أنتقده. فعلت الشيء ذاته مع سيرو فيرارا (المدير الفني الأسبق)”.

وتم تعيين فيرارا عام 2009 في ظروف مشابهة لاختيار بيرلو العام الماضي، حيث رأت الجماهير في الحالتين أن كلا منهما لم يكن يمتلك الخبرة الكافية لقيادة فريق بحجم يوفنتوس.

مقالات ذات صلة