فيفا يعلن إيقاف بلاتر وجيروم فالكه من مزاولة جميع أنشطة كرة القدم لمدة 6 سنوات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“، يوم الأربعاء، إيقاف جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد السابق، وجيروم فالكه، لأمين العام السابق، من مزاولة جميع أنشطة كرة القدم لمدة 6 سنوات و8 أشهر، وفرض غرامة قدرها مليون فرنك سويسري لكل منهما.

ووفقًا لما أعلنه الفيفا، فقد وجدت الهيئة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات المستقلة بالفيفا، أن بلاتر وفالكه، مذنبان بارتكاب انتهاكات مختلفة لمدونة فيفا للأخلاقيات.

ومن ضمن التهم التي تم توجيهها لبلاتر، هي تضارب المصالح وقبول هدايا ومزايا أخرى، وإساءة استخدام المنصب.

وكان بلاتر، تم عزله من منصبه كرئيس للفيفا، بسبب رشاوى وفساد مالي، وتم منعه من تولى أي مناصب قيادية في كرة القدم حتى عام 2022.

وخضع بلاتر -أيضًا- لتحقيقين فيدراليين سويسريين بشأن حكمه ومدفوعاته، من بينها مدفوعات بقيمة مليوني فرنك سويسري (نحو مليوني دولار) صادق عليها في عام 2011، إلى الفرنسي ميشيل بلاتيني، الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)، والتي تسببت في قيام لجنة الأخلاقيات في فيفا، بإيقافهما عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لعدة سنوات.

وأكد فيفا، أنه سيتم تنفيذ الإيقاف على بلاتر من تاريخ 8 أكتوبر 2021، وذلك بعد انتهاء فترة الإيقاف الحالية، وعلى جيروم من تاريخ 8 أكتوبر 2025، بعد انتهاء فترة الإيقاف الحالية، والتي فرضتها لجنة الأخلاقيات المستقلة في 2015 و2016، ولم يتم إلغاؤها بعد.

مقالات ذات صلة