بيع شارة القيادة التي رماها رونالدو في مباراة البرتغال الأخيرة ب64 ألف يورو


بيعت شارة قيادة المنتخب البرتغالي التي رماها نجمه كرستيانو رونالدو احتجاجاً على رفض الحكم هدفاً صحيحاً للدون، وكان ذلك ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

والتقط رجل اطفاء يدعى ديورديي فوكيسيفيتش كان حاضراً في الملعب خلال المباراة، الشارة وتم عرضها في المزاد حتى صباح الجمعة.

وكان فوكيسيفيتش الرافض في البداية الإفصاح عن هويته قبل أن يتراجع عن قراره، قد اتصل بقناة رياضية إقليمية من أجل طرح شارة قيادة “CR7” بالمزاد العلني.

وارتكزت فكرته على هدف نبيل، وهي المساعدة في تمويل علاج الطفل غافريلو ديوردييفيتش البالغ ستة أشهر والذي يعاني من مرض نادر وهو ضمور العضلات الشوكي يمكن أن يؤدي إلى الشلل أو الموت.



الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة