تشيفيرين يريد “إعادة بناء الوحدة”

يرغب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر تشيفيرين في “إعادة بناء الوحدة” في القارة، بعد انسحاب ستة أندية إنكليزية من مخططات 12 نادياً كبيراً لإنشاء بطولة انشقاقية عن دوري الأبطال.

وبعد يومين فقط من إعلان مخطط انشقاقي صدم مشهد الكرة الأوروبية، انسحبت أندية مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، ليفربول، أرسنال، تشيلسي وتوتنهام من دوري السوبر، ما أبقى في الواجهة ثلاثة أندية في كل من إسبانيا وإيطاليا.

صرّح تشيفيرين في بيان “قلت الأمس إنه من المثير للتقدير الاعتراف بالخطأ، وهذه الأندية ارتكبت خطأ كبيراً”.

تابع “لكنهم عادوا إلى العائلة الآن، وأعرف تماماً أن لديهم الكثير ليقدموه ليس فقط لمسابقاتنا إنما لكل الكرة الأوروبية”.

أضاف “المضي قدماً هو الأهم الآن، إعادة بناء الوحدة التي تمتعت بها اللعبة من قبل والمضي قدماً سوياً”.

وجاءت انسحابات الأندية الإنكليزية بعد ردود فعل غاضبة من المشجعين والسياسيين على انشاء بطولة تضم 20 نادياً، بينها 15 مؤسسون يشاركون باستمرار بصرف النظر عن نتائجهم في البطولات المحلية.

وكان تشيفيرين قد مدّ اليد للأندية الـ12 الثلاثاء قائلاً بأن “الوقت لا زال متاحاً لتغيير الرأي” وتوجه بكلامه إلى الأندية المنشقة بقوله “لقد ارتكبتم خطأ فادحاً، لكن العالم بأجمعه يرتكب الأخطاء”.

واعتبر تشيفيرين بأن الاتحاد الأوروبي لا يمكن “أن يخسر المعركة القضائية المقبلة” بعد أن اتهم هذه الأندية بـ”الجشع والنرجسية والأنانية”. 

مقالات ذات صلة