فالفيردي يفسد فرحة ريال مدريد بالكلاسيكو

أفسد فيدريكو فالفيردي، لاعب وسط ريال مدريد، فرحة الميرنجي عقب الفوز على برشلونة في الكلاسيكو بنتيجة (2-1)، أمس الأحد، في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن فالفيردي يعاني من التواء في الرباط الجانبي لركبته اليسرى، والذي سيبقيه خارج الملعب خلال الأيام العشرة المقبلة.

وكان فالفيردي شارك في الشوط الثاني من الكلاسيكو بدلًا من رودريجو، لكنه ظل لمدة 17 دقيقة، قبل أن يتعرض لإصابة في ركبته عندما سقط بعد اصطدامه مع جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة.

وخرج فالفيردي من الملعب لتلقي العلاج، وعندما عاد لم يتمكن من الصمود سوى لبضع دقائق، وحل محله داني كارفاخال في الدقيقة 92.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن النبأ السار لريال مدريد أن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا لم يتعرض لأي إصابة، بعد أن ظهر في المباراة أنه يعاني من مشكلة في الركبة.

وأوضحت أن كورتوا لم يشارك اليوم في التدريبات الجماعية لريال مدريد، لكنه سيكون تحت تصرف المدرب كارلو أنشيلوتي، غدًا، ويستطيع المشاركة ضد أوساسونا.

مقالات ذات صلة