لماذا أعاد يويفا قرعة دوري الأبطال .. وما سر احتجاج ريال مدريد؟

أعاد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، عملية سحب قرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، التي أُجريت اليوم الاثنين، بسبب خطأ في الإجراءات.

وقال يويفا في بيان رسمي: “بعد حدوث مشكلة فنية في البرنامج، الذي يرشد المسؤولين إلى الفرق المؤهلة لمواجهة بعضها البعض في دوري أبطال أوروبا، حدث خطأ جوهري في قرعة دور الـ16 من البطول، ونتيجة لذلك تم إلغاء القرعة وسيتم إعادتها في وقت لاحق”.

وكانت نتيجة القرعة قبل قرار الإعادة على النحو التالي:

ريال مدريد – بنفيكا

فياريال – مانشستر سيتي

أتلتيكو مدريد – بايرن ميونخ

ريد بل سالزبورج – ليفربول

إنتر ميلان – أياكس

سبورتنج لشبونة – يوفنتوس

تشيلسي – ليل

باريس سان جيرمان – مانشستر يونايتد

وبالفعل تمت إعادة القرعة وأسفرت عن مواجهات مختلفة تماما عن عملية سحب القرعة الأولى.

ماذا حدث؟

كانت القرعة قد شهدت خطأً، بوضع مانشستر يونايتد ضمن الاحتمالات الخاصة بمنافس فياريال، في الدور ثمن النهائي، وهو ما لا تسمح به اللوائح.

وسحب أندريه أرشافين، مهاجم آرسنال السابق، الكرة الخاصة بمانشستر يونايتد، ليصبح الأخير في مواجهة الفريق الإسباني، ليضطر النجم الروسي لإعادة السحب مرة أخرى، ويخرج هذه المرة اسم مانشستر سيتي.

ولا تسمح لوائح الاتحاد الأوروبي، بأن يلتقي فريقان لعبا معًا ضمن مجموعة واحدة بدوري الأبطال، في الدور ثمن النهائي، وهو ما ينطبق على يونايتد وفياريال.

وبناءً على ذلك، تقدم كل من أتلتيكو مدريد ومانشستر يونايتد وفياريال باحتجاجات على نتيجة القرعة، للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”.

وكانت القرعة قد أوقعت الشياطين الحمر أمام باريس سان جيرمان، وأتلتيكو مدريد ضد بايرن ميونخ.

وتحدثت تقارير صحفية أيضا عن عدم وجود كرة مانشستر يونايتد، ضمن المنافسين المحتملين لأتلتيكو مدريد.

وقالت شبكة “بي إن سبورتس” إن ريال مدريد أبدى احتجاجه على إعادة قرعته، بدعوى حدوث الخطأ الإجرائي بعد سحب اسمه أمام بنفيكا البرتغالي، وبالتالي طالب اعتماد نتيجة قرعته وإعادة ما بعدها، وهو الأمر الذي رفضه الاتحاد الأوروبي وأعاد القرعة بكاملها

مقالات ذات صلة