سواريز يزف نبأ سعيدا لسيميوني قبل موقعة برشلونة



تلقى دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، نبأ سعيدا في مران الفريق استعدادا لمواجهة برشلونة، الأحد المقبل، على ملعب كامب نو، في الدوري الإسباني.

وشهد المران مشاركة كافة اللاعبين باستثناء أنطوان جريزمان، الذي ما زال يتعافى من إصابته.

واقترب لويس سواريز من المشاركة أساسيا في مباراة الأحد، ليكتمل بذلك الخط الأمامي بوجود جواو فيليكس وتوماس ليمار ويانيك كاراسكو، بينما سيتواجد خوسيه ماريا خيمينيث وستيفان سافيتش في قلب الدفاع، ويشارك ماريو إيرموسو كظهير.

ويشارك المهاجم الأوروجواياني، الذي سجل هدفين لمنتخب بلاده في التوقف الدولي الأخير في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم، أساسيا للمباراة الثانية على التوالي، بعد مشاركته احتياطيا أمام أتلتيك في كأس السوبر الإسباني وأمام ريال سوسييداد في كأس الملك.

وسيضفي سواريز قوة إلى هجوم الأتلتي أمام برشلونة على كامب نو، حيث لعب بالفعل -وتعادل دون أهداف- الموسم الماضي.

وسيواصل جريزمان غيابه عن المشاركة للمباراة الخامسة على التوالي، منذ إصابته العضلية التي تعرض لها في 6 يناير/كانون ثان الماضي.

ولم يتمكن المهاجم الفرنسي من المشاركة في آخر 9 مباريات، منذ إصابته في الفخذ الأيمن في مباراة الديربي أمام ريال مدريد في 12 ديسمبر/كانون أول الماضي.

وفي خط الوسط، قد يعتمد سيميوني بالإضافة إلى ماركوس يورينتي وجيفري كوندوجبيا، اللذين عادا مؤخرا بعد غياب ثلاثة أسابيع بسبب إصابات عضلية، على كوكي ريسوريكثيون وردوريجو دي باول، بينما في خط الدفاع سيستعيد اللاعبين مصدر الثقة بالنسبة له في هذا المركز، وهما خوسيه ماريا خيمينيث وستيفان سافيتش.

ويعود بذلك لاعب الجبل الأسود للمشاركة بعد غياب 10 مباريات عن الفريق، حيث إنه لم يلعب أي مباراة منذ 2 ديسمبر/كانون أول الماضي، عندما أصيب في الدقائق الأولى من مباراة الفريق أمام مايوركا على ملعب واندا متروبوليتانو.

وسيعتمد سيميوني على دانييل واس، الذي انتقل إلى صفوف الفريق في موسم الانتقالات الشتوية الأخير، على الرغم من وجود البديل شيمي فرساليكو، في مركز الظهير الأيمن؛ بينما سيشرك ماريو إيرموسو على اليسار.

ويتواجد رينيلدو ماندافا كبديل، في أول ظهور له مع الروخيبلانكو بعد التعاقد معه في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية الاثنين الماضي قادما من ليل الفرنسي.

ويتولى يان أوبلاك حراسة مرمى الأتلتي أمام الفريق الكتالوني.

مقالات ذات صلة