أنشيلوتي: خاطرت بفينيسيوس .. وضحكات بيل لا تشغلني



تقبّل الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد، بشكل طيب، الانتقادات المواجهة إليه عقب خروج الفريق من ربع نهائي كأس الملك، الخميس الماضي على يد أتلتيك بيلباو.

وقال أنشيلوتي، خلال المؤتمر الصحفي عشية مواجهة غرناطة في الجولة الـ23 لليجا: “الفوز له 100 أب، لكن الخسارة تكون يتيمة”.

انتقادات لاذعة

وتابع “هذه هي الحقيقة، لكنَّني اعتدت على الأمر، ولديَّ طموح كبير، ورغبة بأن أكون مدرب ريال مدريد، والانتقادات مُرحّب بها، هي تجعلني أستفيق. بالطبع تجعلني أفكر أكثر، وهذا أمر طبيعي. أشكر من ينتقدوني لأنهم يجعلوني متفتق الذهن بشكل أكبر”.

ومن بين القرارات التي اتخذها وواجه بسببها انتقادا كبيرا، ركّز المدرب الإيطالي بشكل خاص على إشراكه للبرازيلي فينيسيوس جونيور في مباراة الكأس، رغم حالة الإرهاق الشديد التي يعاني منها، وعدم مشاركة البلجيكي إيدين هازارد، رغم قلة مشاركاته مع الفريق بشكل عام.

وأوضح “أعتقد أنني خاطرت قليا بالدفع بفينيسيوس منذ البداية، كان بإمكاني إشراكه في الشوط الثاني. نتحدث حول الأمر، ولكن حقيقة الأمر أن اللاعب كان يدرك أنه مرهق، ولكني اعتقدت أنه قادر على تقديم الدعم للفريق”.

وتابع صاحب الـ62 عاما تصريحاته “من الممكن تبادل الآراء حول مشاركة فينيسيوس، لكن ليس هناك الكثير ليقال حول باقي اللاعبين”.

وأردف “وضعت كاسيميرو ورودريجو اللذين لم يشاركان مع البرازيل، وكنت أبحث عن السرعة باختياره مهاجم صريح، ثم استبدلته بإيسكو”.

أزمة بيل

وقلل أنشيلوتي من ضحكات الويلزي جاريث بيل عقب مشاهدة هازارد وهو يجري عمليات الإحماء ولكنه لم يشارك في النهاية، موضحا في الوقت ذاته سبب الإبقاء عليه على مقاعد البدلاء.

وقال في هذا الصدد “لم أشاهد الواقعة، لا أعلم ماذا حدث، أو حتى ما يتعلق بضحكات بيل، الأمر ليس بكبير”.

رد فعل

وانتقل أنشيلوتي للحديث عن مواجهة غرناطة، حيث أكد أنه ينتظر رد فعل فوري من فريقه، رغم الغيابات المهمة في صفوفهم، بشكل خاص في الجانب الأمامي بغياب بنزيما وفينيسيوس.

وأشار “الفريق بحاجة لرد فعل بعد الخسارة أمام بيلباو. غرناطة سيبحث عن مباراته، وإيجاد نقاط الضعف لدينا، ولكن الأهم هو وجود رد فعل جيد مع تقديم مباراة طيبة، وتحقيق الفوز”.

ويسعى الريال لحصد النقاط الثلاث لمباراة غرناطة، من أجل تأمين الصدارة والحفاظ على فارق النقاط الأربع مع ملاحقه إشبيلية الذي سيحل اليوم ضيفا على أوساسونا، وكذلك للعودة لدرب الانتصارات بعد تعادله في الجولة الأخيرة قبل التوقف الدولي (2-2) أمام إلتشي.

مقالات ذات صلة