مودريتش: نحن أفضل فريق بالعالم وواثقون من قدرتنا على تحقيق الريمونتادا



يرى لوكا مودريتش نجم ريال مدريد، أن مواجهة مانشستر سيتي، غدًا الأربعاء، بإياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، هي الأهم في موسم الميرنجي.

وخسر ريال مدريد لقاء الذهاب بنتيجة (3-4) في معقل السيتيزنز، ملعب “الاتحاد”.

وقال مودريتش، خلال المؤتمر الصحفي اليوم الثلاثاء: “الأجواء جيدة جدًا في غرفة الملابس، ونحن نعرف ما يتعين علينا القيام به، ومتحمسون وجاهزون ومستعدون، فهي أهم مباراة في الموسم”.

وأضاف: “نحن واثقون جدًا من قدرتنا على تحقيق الريمونتادا، في المباراة الأولى لم نلعب بأفضل أداء ممكن، لكننا سجلنا 3 أهداف، ولدينا الجودة والتاريخ، وكل هذا يؤثر وعلينا أن نظهر أننا ريال مدريد، أفضل فريق في العالم”.

وتابع: “في ملعبنا ومع وجود جماهيرنا، فنحن لا نستسلم أبدًا، والنادي علمنا ذلك منذ أن وصلنا إلى هنا”.

وأردف: “أفضل عام لي؟ أدع الحكم للآخرين، وأنا سعيد بأدائي، ولم أهرب أبدًا من المسؤولية، بل أحبها”.

واستكمل: “من الجيد أن نتذكر أن الجيل الحالي فاز بأربع بطولات دوري أبطال أوروبا، ويمكننا الوصول للنهائي الخامس”.

ونوه: “ندرك أن علينا تقديم أداء أفضل بكثير مما فعلناه في مانشستر، في جميع الجوانب الهجومية والدفاعية”.

وعن رفض أتلتيكو مدريد، إقامة الممر الشرفي للريال بعد التتويج بالليجا، أوضح: “لا نفكر في الممر، ولا يهمنا، ولا أريد أن أتحدث عن تلك الأمور قبل مباراة مهمة مثل الغد”.

وزاد: “رودريجو شاب جيد ومميز، ولدينا علاقة لطيفة للغاية، ويناديني بأبي منذ أن اكتشف أنني بنفس سن والده”.

وأوضح: “لقد تغلبنا على العديد من المواقف الصعبة بدعم جماهيرنا، ولا يمكن لريال مدريد الوصول لهذه المرحلة بالحظ، يجب أن يكون لدينا أشياء أخرى مثل الشخصية والإيمان وغيرها”.

وواصل: “عودة كاسيميرو تعني لنا الكثير، فهو لاعب ضروري وسيساعدنا على تصحيح الأخطاء”.

وأتم: “من الصعب اختيار جانب واحد فقط من أنشيلوتي، فهو لديه الشخصية والإيمان الذي وضعهما في الفريق، وبالنسبة لي هو أحد أعظم المدربين في تاريخ كرة القدم، وعودته جعلتنا سعداء للغاية”.

مقالات ذات صلة