“في دولة الاحتلال لا يمكن أن تكون هناك مباراة ودية” .. روما يواجه غضبا جماهيريا بسبب مباراة ودية في “إسرائيل”



رفعت مجموعة “فدائيين” التي تعتبر واحدة من أشهر المجموعات في “كورفا سود” جماهير نادي روما الإيطالي بالمدرج الجنوبي لافتة دعت فيها إلى رفض إقامة مباراة فريقها أمام نظيره توتنهام الإنكليزي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وسيلعب نادي روما الذي يقوده المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أمام نظيره توتنهام بقيادة الإيطالي أنطونيو كونتي، يوم 30 يوليو/ تموز، مباراة ودية في مدينة حيفا الفلسطينية المحتلة.

ووضعت مجموعة فدائيين لافتة خارج مركز فولفيو بيرنارديني الرياضي الخاص بنادي روما السبت في تريغوريا كتب عليها “في دولة الاحتلال، لا يمكن أن تكون هناك مباراة ودية”.

وكان من المقرر أن يلعب نادي روما أمام نظيره برشلونة الإسباني في أغسطس/ آب مباراة ودية على لقب كأس جوان غامبر، قبل أن يتراجع النادي الإيطالي عن ذلك، ما أغضب إدارة النادي الكتالوني.

مقالات ذات صلة