مانشستر يونايتد يسقط أمام برينتفورد برباعية نظيفة



تعرض مانشستر يونايتد، لهزيمة قاسية أمام برينتفورد برباعية نظيفة، مساء السبت، على ملعب جريفين بارك، ضمن لقاءات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبحسب أرقام شبكة “سكواكا“، أصبح إيريك تين هاج، أول مدرب يخسر أول مباراتين على رأس القيادة الفنية لمانشستر يونايتد، منذ جون شابمان في شهر نوفمبر/تشرين ثان من عام 1921.

وانضم برينتفورد لقائمة أكثر الفرق التي أذاقت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هزائم في مسيرته بالدوريات التي لعب لها، ويتصدر القائمة، ليفربول بالفوز على اليونايتد (5-0) العام الماضي، وبرشلونة بالتغلب على ريال مدريد بخماسية نظيفة في عام 2010.

كما خسر رونالدو، رفقة اليونايتد برباعية نظيفة أمام برينتفورد اليوم، وأمام برايتون الموسم الماضي، وسبق وأن خسر بنفس النتيجة رفقة ريال مدريد، أمام برشلونة، وأتلتيكو مدريد في عام 2015.

وبالنظر لأكثر الفرق التي استقبلت أهدافا في البريميرليج خارج ملعبها خلال العام الجاري 2022، فيتصدر القائمة كل من مانشستر يونايتد، وإيفرتون (27 هدفا)، ثم ساوثهامبتون (26).

وخسر مانشستر يونايتد، 7 مباريات متتالية خارج ملعبه للمرة الأولى منذ عام 1936.

واستقبلت شباك مانشستر 4 أهداف على أقل تقدير 6 مرات في 20 مباراة خارج ملعبه في البريميرليج منذ بداية الموسم الماضي (بنسبة 30%)، مقابل 13 مرة في 557 مباراة خاضها خارج ملعبه في أول 29 موسم له في البريميرليج (بنسبة 2,3%)، وذلك بحسب أرقام “سكاي سبورتس”.

مقالات ذات صلة