هيغواين يُعلن اعتزاله: إليكم أبرز محطات المهاجم الذي حرم ميسي من كأس العالم



أكد المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين، الاثنين، أنه سيعتزل كرة القدم بنهاية الموسم الحالي في الدوري الأميركي لكرة القدم، الذي انتقل إليه منذ عام 2020 بعد فشل تجربته مع يوفنتوس الإيطالي.

وخاض هيغواين (34 عاما) تجارب كبيرة في مسيرته الاحترافية في أوروبا، حيث انضم إلى ريال مدريد الإسباني ونابولي ويوفنتوس وميلان في الدوري الإيطالي وتشلسي الإنكليزي، وحصد عديد الألقاب، خاصة مع يوفنتوس في الدوري المحلي، وقد كانت بدايته مع فريق ريفر بلايت الأرجنتيني.

وأثار هيغواين أزمة كبيرة في الكالتشيو بعد انتقاله إلى يوفنتوس بعد أن فعل “البيانكونيري” الشرط التسريحي في عقده، وبعد أن كان معشوق الجماهير في نابولي، تحول إلى لاعب منبوذ واستقبلته صيحات الاستهجان في كل مرة بسبب انتقاله إلى الغريم التاريخي.

كما كان هيغواين حاضراً في نهائيات كأس العالم 3 مرات مع منتخب “التانغو”، وشارك في نهائي كأس العالم 2014 في البرازيل ضد منتخب ألمانيا، الذي خسره منتخب بلاده بنتيجة 1ـ0، وطاردته الانتقادات بسبب عدم قدرته على استغلال مجهودات رفاقه في المنتخب.

وسجل هيغواين في 71 مباراة مع منتخب الأرجنتين 31 هدفاً، ولكنه برز أساسا بإضاعة الفرص في المباريات الحاسمة مع منتخب بلاده، وخاصة في نهائي كأس العالم ضد ألمانيا عندما أضاع على قائد منتخب بلاده ليونيل ميسي فرصة حصد اللقب الأكبر في مسيرته، إضافة إلى إضاعة فرص سهلة مع منتخب التانغو في نهائي كوبا أميركا ضد تشيلي الذي خسره منتخب الأرجنتين.

وكان “بيبيتا” قد عبر، في حوارات سابقة، عن أنه لم يعد يحتمل ضغط مباريات كرة القدم، ولم يعد سعيداً بمواصلة النشاط، ولهذا فإن قرار الاعتزال لم يكن مفاجئاً بشكل كبير للجماهير رغم تألقه في آخر مباراة مع فريقه.

مقالات ذات صلة