“توصية سريعة” لمانشستر يونايتد لحسم أزمة رونالدو



يرى غاري نيفيل مدافع مانشستر يونايتد السابق إنه لابد من إنهاء العلاقة بين النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم والمهاجم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو في أسرع وقت ممكن في ظل تعثر العلاقة بين الطرفين خلال الفترة الثانية للاعب مع النادي.

وخلال الموسم الحالي جلس رونالدو الذي أحرز مؤخرا هدفه رقم 700 معظم الوقت على مقاعد البدلاء تحت قيادة المدرب الهولندي إريك تين هاغ.

وكان خارج تشكيلة الفريق في مباراة السبت والتي انتهت بالتعادل مع تشلسي بعد رد فعله غير المقبول على عدم إشراكه في منتصف الأسبوع أمام توتنهام هوتسبير وجلوسه على مقاعد البدلاء.

ومع وجود إشارات على تحقيق الفريق تقدما تحت قيادة تين هاغ يعتقد نيفيل أنه لابد من التوصل لحل للموقف الحالي بين الطرفين النادي واللاعب.

وقال نيفيل في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية: “لابد أن ينتقل كريستيانو رونالدو إلى فريق أخر واللعب كل أسبوع لأنه لا يمكنه القبول بالجلوس على مقاعد البدلاء.

وتابع: “لكن لابد من وضع نهاية لهذه العلاقة هذا الأسبوع أو الانتظار بعد كأس العالم.. لابد من إنهاء العلاقة”.

وتوجه رونالدو نحو النفق المؤدي لغرف الملابس قبل انتهاء المباراة التي انتهت بفوز يونايتد 2-صفر على توتنهام وهو تصرف يعتبره نيفيل غير مقبول.

وقال نيفيل عن ذلك: “هذه هي المرة الثانية التي يغادر فيها رونالدو ملعب أولد ترافورد ويستقل سيارته قبل توجه فريقه لغرف الملابس.. ولابد لي من القول إن هذا غير مقبول وبعد النظر في الأمر فإن يونايتد أفضل بدونه وإريك تين هاغ يعرف ذلك”.

وأردف نيفيل قوله: “الأمر الوحيد الذي يمكن لرونالدو والنادي القيام به هو التفاهم وإنهاء العلاقة خلال الأسبوع المقبل”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة