والدا بيكيه: شاكيرا أجبرت ابننا على اعتزال كرة القدم



يعتقد والدا جيرارد بيكيه قائد برشلونة السابق، والذي أعلن اعتزاله مؤخراً، أنه اتخذ قرار الابتعاد عن كرة القدم بسبب مشاكله مع شريكته السابقة المغنية الكولومبية الشهيرة شاكيرا.

وانفصل بيكيه عن شاكيرا في مطلع يونيو من العام الماضي، ودخلا في سجالات قانونية تتعلق بحضانة طفليهما، قبل التوصل إلى اتفاق، وذلك عقب أيام من إعلان أحد أنجح اللاعبين في تاريخ برشلونة اعتزاله كرة القدم بشكل مفاجئ.

ونقلت صحيفة “ماركا” الإسبانية عن جوان بيكيه ومونتسبرات برنابيو والدا جيرارد قولهما: بيكيه قرر مغادرة برشلونة الآن حتى لا يخرج من الباب الخلفي، لقد اتخذ القرار بحثاً عن الهدوء الذي يحتاجه لحل مشاكله مع شاكيرا.


وتوصل بيكيه وشاكيرا إلى اتفاق يوم الثلاثاء بخصوص حضانة طفليهما، إذ سينتقل الطفلان إلى ميامي الأميركية للعيش إلى جانب والدتهما.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلن جيرارد بيكيه اعتزال كرة القدم عن عمر 35 عاماً، قبل أن يختتم علاقته باللعبة بالحصول على بطاقة حمراء يوم الثلاثاء أمام أوساسونا بالرغم من أنه لم يلعب، لكن تقرير الحكم خيل مانزانو أشار إلى أن بيكيه تلفظ عليه بألفاظ نابية.

تسبب أسطورة برشلونة جيرارد بيكيه والمغنية شاكيرا في إحداث موجات عندما كشفوا عن نهاية علاقتهما الرومانسية التي استمرت 12 عامًا.

مقالات ذات صلة